الهجرة

امرأة حامل تضع مولودها على متن قوارب الموت وسط المئات من المهاجرين السريين

قررت أن تخاطر بنفسها من أجل أن يولد ابنها في ايطاليا ، حتى تضمن له الجنسية الإيطالية

مآسي الهجرة السرية لا تنتهي في ليبيا ، فبعد الخبر الذي هز العالم والذي بثته قناة CNN الأمريكية حول قيام بعض المافيات ببيع بعض المهاجرين السريين من جنوب الصحراء على شكل عبيد في مزاد علني ، وهو الأمر الذي عاد بنا الى العصور المظلمة التي كان فيها الإنسان يباع ويشترى من دون احترام أي حق من حقوقه كإنسان ، فها نحن اليوم نشهد خبرا غريبا من نوعه بطلته امرأة افريقية

في قارب مطاطي ممتلء الى آخره بالمهاجرين السريين بما يقارب 1100 شخص وضعت سيدة افريقية مولودها في عرض البحر في شروط تهدد سلامتها وسلامة وليدها . والغريب في الأمر أن المرأة كانت تعلم مسبقا بأنها في مرحلة المخاض غير أنها قررت أن تخاطر بنفسها من أجل أن يولد ابنها في ايطاليا ، حتى تضمن له الجنسية الإيطالية على الأقل .

وقد تمكنت قوات خفر السواحل الإيطالية من انقاذهم جميعا

وقال مسؤولون في حفر السواحل ساعدوا في عملية الإنقاذ أن المهاجرين الذين تم انقاذهم كانوا على متن عشرة قوارب مطاطية ومركب خشبي صغير وأن عمليه الإنقاذ هاته تطلبت تدخل سفينة تابعة لخفر السواحل وأخرى تابعة للبحرية الإيطالية بالإضافة الى تدخل وحدات تابعة لمنظمة اغاثية غير حكومية “ميشين لايفلاين ”

وجدير بالذكر أن الهجرة السرية الى ايطاليا عبر ليبيا عرفت تزايدا كبيرا من طرف المهاجرين السريين الذين يحلمون بالوصول الى أوروبا بكل الطرق المتاحة وقد وصل الى السواحل الإيطالية منذ مطلع السنة الحالية فقط ما يقارب 114.600 مهاجر سري.

تنبيه : موقع أمجد يسمح بإعادة نسخ محتوياته بشكل كلي أو جزئي شريطة ذكر المصدر بشكل واضح مرفوقا برابط يحيل مباشرة الى المقال الأصلي، وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية.


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock