الهجرة الى ايطاليا

هل تعلم أن الطلاق في ايطاليا يسمح للزوج أيضا بالحصول على النفقة؟

الطلاق فى ايطاليا .. من المعروف أن أبغض الحلال عند الله هو الطلاق، لكن إن قدر الله عليك ذلك فلا مهرب لك منه، غير أن اجراءات الطلاق في الدول العربية ليست هي اجراءات الطلاق في أوروبا وهذا ما يجب أن يعرفه المهاجر.

في هذا المقال سنتحدث عن خطوات الطلاق في ايطاليا وكيف تتم الاجراءات بالنسبة للزوج والزوجة معا.

لنتعرف على اجراءات الطلاق في ايطاليا :

منذ 2015 عدل القانون الايطالي الاجراءات المتعلقة بالطلاق وأصبح بامكان الزوجين القيام بالطلاق خلال 6 شهر فقط بدل انتظار 3 سنوات.

ويتم الطلاق أمام المحكمة بطريقيتين مختلفتين:

عندما يكون الطلاق باتفاق الزوجين معا:

عندما يكون هناك اتفاق بين الزوجين معا على الطلاق فإنه يتم تقسيم الممتلكات بالتراضي كما يتم الاتفاق على النفقة التي ستأخذها الزوجة.

وفي حالة كانت الزوجة تشتغل في عمل أفضل من عمل الزوج أو أن دخلها يفوق دخل الرجل فإن للزوج حق طلب المصروف الشهري.

كما يتحمل الزوجان المصاريف المتعلقة بأطفالهما وكذلك الشقة إن كانت بالايجار.

يتم الطلاق عن طرق المحامي فكل طرف يوكل محام عنه حتى يقوم بالتفاوض يدلا عنه.

يكون على الزوجين تقديم شروطهما للمحاميين، حتى يقوما بالتفاوض على هذه الشروط.

وفي كل اتفاق يرجع المحامي موكله ليستشيره (مسألة بزنس) الى أن يصلوا جميعا الى اتفاق يرضي الطرفين.

بعدها يتم تقديم طلب الطلاق الى القاضي للحكم بالطلاق عليهما.

مصاريف الطلاق قد تصل الى 3 آلاف يورو بما فيها رسوم المحكمة.

رسوم المحكمة يتم دفعها مناصفة فيما أجر المحامي يتكلف به كل طرف لوحده.

عندما يكون الطلاق من جانب واحد:

عندما يقرر الزوج أو الزوجة طلب الطلاق من طرف واحد أي بدون موافقة الطرف الثاني فإنه يتم الالتجاء أيضا الى المحامي الذي يقدم القضية الى المحكمة.

يستمع القاضي الى الزوجين معا ويتعرف على مبررات كل واحد منهما.

كما يبحث عن سبب رفض الطلاق من أحدهم فيما الآخر يريده.

وعندما يكون صورة شاملة عن الوضوع فإنه يقرر في الموضوع ويعلن عن الطرف الخاسر

الطرف الخاسر هو من يتكفل بدفع مصاريف المحكمة.

القاضي لا يمكنه رفض الطلاق لكن من حققه أن يقرر الطرف الخاسر والطرف الرابح

على سبيل المثال إذا كان الزوج يرغب بالطلاق من زوجته فقط ليتزوج بامرأة أخرى بدون مبررات، والزوجة ترفض هذا الطلاق.

فإن القاضي سيحكم بالطلاق ولكن سيعلن بأن الزوج هو الخاسر لهذه القضية وسيكون عليه تحمل كافة المصاريف.

على العموم الطرف الخاسر سيكون عليه تأدية النفقة للزوج الآخر وللأطفال وستخصم له مباشرة من راتبه.

وفي حالة تأخر في ذلك ولو لشهر واحد فإنه يعاب بالسجن مباشرة.

هل أفقد أوراق الاقامة أو الجنسية الايطالية بعد الطلاق؟

سواء كان للزوج المطلق اقامة دائمة أو مؤقتة فإن القانون الإيطالي يمنحه فرصة.

على شرط أنه عندما يحدث الطلاق يجب على الزوج الذي حصل على الاقامة عن طريق الزواج أن يغير سبب الإقامة.

هذا التغيير يكون من سبب عائلي إلى سبب العمل أو الدراسة إلى غير ذلك من الأسباب…

وتوجد حالات أخرى لتغيير سبب الإقامة، فمثلا هنالك ربة بيت ترعى أطفالها ليس لديها عمل و لم تتعلم اللغة الإيطالية.

فقانون الهجرة الإيطالي يعطي الحق في تبديل شهادة الإقامة من أسباب عائلية إلى أسباب في انتظار العمل.

وتعطي مهلة سنة للحصول على وظيفة.

أما بالنسبة لحامل الجنسية فلا يمكنه أن يفقد جنسيته بعد الطلاق لأنه أصبح مواطنا ايطاليا ولا يمكن للطلاق أن يحرمه من وطنيته.

اقرأ أيضا:

تنبيه : موقع أمجد يسمح بإعادة نسخ محتوياته بشكل كلي أو جزئي شريطة ذكر المصدر بشكل واضح مرفوقا برابط يحيل مباشرة الى المقال الأصلي، وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية.


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock