الهجرة الى ايطاليا

حصري .. ايطاليا ستشرع في منح الاقامة لكل من قدم خدمة انسانية للبلد بحسب مرسوم سالفيني الجديد

مرسوم سالفيني .. عندما يسمع المهاجر السري أو الشرعي اسم هذا الرجل فإنه يستعيذ بالله منه وكأنما سمع اسم الشيطان وذلك بسبب عنصريته تجاه الأجانب والمهاجرين.

فكل ما هو معروف عن ماتيو سالفيني الذي يشغل منصب وزير الداخلية في ايطاليا هو اصداره لعدة قوانين هدفها هو التضييق على المهاجر المتواجد في ايطاليا.

لكن الخبر الجيد هذه المرة يوجد في مرسوم سالفيني الجديد حول الهجرة والتجنيس والذي من خلاله اقترح الوزير العمل بالمادة 42 من قانون الهجرة والذي من خلاله يحق للمهاجر الحصول عل الاقامة في ايطاليا اذا قدم اعمالا اجتماعية أو انسانية تصب في مصلحة الأمة الايطالية.

كيف يمكن الحصول على تصريح الاقامة من خلال مرسوم سالفيني ؟

بحسب المادة 42 من قانون الهجرة الايطالي التي تقول:

” إذا كان الأجنبي قد قام بأفعال ذات قيمة مدنية خاصة في الحالات المشار اليها في المادة 3 من قانون 2 يناير من سنة 1958 والتي يتعرض فيها الأجنبي للخطر الظاهر بغرض:

  • انقاذ المواطنين الذين يكونون في خطر وشيك؛
  • منع أو تقليل الضرر من كارثة خطيرة عامة أو خاصة؛
  • المساعدة في الحفاظ على القانون أو استعادة النظام العام في حالة الفوضى؛
  • المساعدة أو المشاركة في اعتقال كل من يهدد أمن الدولة؛
  • كل من ساعد في تقدم العلوم؛
  • كل من قدم أشياء مفيدة للإنسانية بشكل عام؛
  • كل من قدم أعمال تساهم في اعلاء هيبة الدولة ومؤسساتها؛

ما علاقة مرسوم سالفيني بالمواد القانونية الموجودة منذ 1958؟

هاته القوانين رغم أنها موجودة منذ سنة 1958 إلا أنه لم تكن منزلة على أرض الواقع بشكل واضح.

لذلك فهذا المرسوم هدفه هو العودة الى هذه القوانين من أجل تقديم الاقامة لمن هم أولى بها ويستطيعون تقديم خدمة انسانية للمجتمع الايطالي.

وعليه فإن وزير الداخلية وبناء على اقتراح من المحافظ المختص، يخول تقديم تصريح اقامة خاص.

لكن بشرط ألا تكون هناك أسباب للاعتقاد بأن هذا المهاجر سيشكل خطرا على أمن الدولة أو النظام العام.

وفي هذه الحالة فإن المفوض يمنح تصريح الاقامة لأعمال ذات قيمة اجتماعية لمدة سنتين قابلة للتجديد.

هاته الاقامة تسمح للمهاجر بالدراسة والقيام بأعمال اجتماعية ويمكن تحويلها الى اقامة بغرض العمل.

ما الغاية من هذا المرسوم؟

الهدف من تقديم الاقامة للأجنبي الذي قدم اعمالا انسانية للمجتمع الايطالي هو حث المهاجرين الغير نظاميين على الاندماج في المجتمع بشكل ايجابي.

كما أن الصدى الايجابي الذي يخلفه عمل هذا الأجنبي يقتضي من الدولة تقديم المكافأة له تتمثل في تسوية أوضاعه القانونية.

لكن هذا المرسوم لا يحتوي على هذا الخبر فقط لكن توجد بعض القوانين الأخرى المتعلقة بقضايا اللاجئين ونزع الجنسية من الأشخاص الذين تورطوا في أعمال ارهابية وترحيل المهاجرين السريين…

على العموم المرسوم هو في انتظار الموافقة عليه من البرلمان الايطالي ولحد الساعة فإنه لازال مجرد اقتراح من طرف وزير الداخلية الايطالي

المصدر : portaleimmigrazione

اقرأ أيضا:

تنبيه : موقع أمجد يسمح بإعادة نسخ محتوياته بشكل كلي أو جزئي شريطة ذكر المصدر بشكل واضح مرفوقا برابط يحيل مباشرة الى المقال الأصلي، وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية.


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock