الهجرة إلى إسبانيا

خاص بالمغاربة..كيف يمكن الدخول الى مليلية المحتلة والهجرة الى اسبانيا بطرق مبتكرة وبدون مخاطر

الدخول الى مليلية يستوجب أن يكون الشخص حاصلا على جواز السفر من مدينة الناظور والمناطق المجاورة لها

العديد من المغاربة يحلمون بـ الهجرة الى اسبانيا نظرا لكونها بوابة الى الاتحاد الاوروبي ونظرا لكونها قريبة جغرافيا من المغرب، وهذا يجعل الهجرة اليها أسهل بكثير من الهجرة الى أي بلد أوروبي آخر .

سأحدثكم في هذا المقال  عن تحربتي الخاصة في الدخول الى مليلية المحتلة التي تخضع للسيطرة الإسبانية من خلال جواز سفر مغربي عادي .

نذكر هنا أن الدخول الى مليلية يستوجب أن يكون الشخص حاصلا على جواز السفر من مدينة الناظور والمناطق المجاورة لها ، أما جواز السفر من المدن الداخلية كمدينة فاس والرباط ومراكش  وأكادير والمدن الجنوبية … لا يسمح لحامله بالدخول الى مليلية وذلك بسب اتفاقيات بين المغرب واسبانيا نجهل أسبابها .

على كل حال فهاته القوانين لا تهمنا في اطار سعينا لإزالة الحدود بين كل دول العالم لأننا نشترك الأرض جميعا .

خلال جولتي بمدينة الناظور أردت الدخول الى مليلية وأنا حامل لجواز سفر من مدينة داخلية ( الدار البيضاء ) اصطنعت حيلة كانت سببا في دخولي الى مليلية بسهولة ومن دون أية مغامرة ، فقط بالعقل وبعض التخطيط .

استغلال الوقت المناسب

اتجهت الى البوابة الحدودية “بني انصار ” على الساعة الرابعة صباحا حيث تكون تلك فترة الذروة في دخول المغاربة الحاملين لجواز السفر ” ناظوري ” وتعرف تلك اللحظة ازدحاما كبيرا في بوابة الحدود .

استغليت هذا الإزدحام لأن شرطة الحدود المغربية والإسبانية تكون جد مشغولة مع المئات من المغاربة الراغبين في الدخول وبالتالي يكون التدقيق والمراقبة في جواز السفر غير كاف لأن يكتشفوا أنه من خارج الناظور

الاعتناء بالمظهر :

أول شيء قمت به ، هو أني اعتنيت بطريقة لباسي التي توحي بأني لست راغبا في الهجرة أو العمل هناك ، وذلك بارتدائي لبذلة وربطة عنق ، ونظارة وحقيبة كتف وكتابا في اليد ، تظهر بأني موظف أو طالب ولست مهاجر سري .

كان الهدف من هذا اللباس أن أظهر لشرطة الحدود صورة مغايرة لما ألفوه عن المغاربة الذين يدخلون الى مليلية والتي تظهرهم بأنهم قادمون لحمل البضائع أو للعمل أو أشياء أخرى

اعرف كيف تتكلم بلباقة

نجح التمويه مئة في المئة ، حيث أن شرطة المغرب لم يسألوني ولم يطلبوا مني حتى أن أظهر جواز سفري ، وعند وصولي الى شرطة الحدود الإسبانية ( كوارديا سيفيل ) أظهرت لهم جواز سفري ، واكتشفوا أني من داخل المغرب ولست من الناظور أو المناطق المجاورة له ، أخبرني المراقب بطريقة محترمة أن جواز سفري لا يسمح لحامله بالدخول الى مليلية ، فأخبرته أني أعلم ذلك ولكني مضظر للدخول الى مليلية من أجل البحث عن كتاب اسباني أحتاجه في بحث بالجامعة ، وأن هذا الكتاب غير موجود في المكتبات المغربية .

نظرا الي بتمعن ، وقال حسنا أظن أنك صادق تفضل ادخل من هنا

نجحت خطتي بدون مشاكل ، قضيت ذلك اليوم أتجول في مليلية المحتلة وعدت في المساء الى الناظور لأني لم أكن أخطط للهجرة أو لأي شيء آخر سوى أني كنت أريد الإستكشاف فقط

لكن ما أريد أن أخبر به المغاربة أن الدخول الى مليلية سهل ويمكن اعتماد عدة أساليب مبتكرة ، من دون المخاطرة  يكفي أن يثق الشخص في نفسه وأن لا يبدو عليه أي ارتباك

الدخول الى مليلية يعني بالنسبة للكثيرين تحقيق نصف الحلم بالهجرة ، حيث يمكن البحث عن عمل هناك أو طلب اللجوء لأنك تعتبر داخل التراب الإسباني ولو أنك في الحقيقة في التراب المغربي

اقرأ أيضا

تنبيه : موقع أمجد يسمح بإعادة نسخ محتوياته بشكل كلي أو جزئي شريطة ذكر المصدر بشكل واضح مرفوقا برابط يحيل مباشرة الى المقال الأصلي، وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية.


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock