الهجرة إلى بلجيكا

خبر سيء للمهاجرين .. بلجيكا تقول “باي باي” لكل الحراقة في أراضيها ولو كانوا من طالبي اللجوء

اللجوء في بلجيكا .. بعد القوانين الصارمة في حق المهاجرين وطالبي اللجوء في فرنسا، وبعد الضجة التي أقامتها تلك القوانين التي اعتبرت بمثابة تضييق الخناق على المهاجرين، هاهي بلجيكا تقترح قانونا جديدا على لسان وزير الدولة لشؤون الهجرة واللجوء، يصبح بموجبه طلب اللجوء في بلجيكا أشبه بالمستحيل.

مالذي جاء به وزير الهجرة بحق طالبي اللجوء في بلجيكا ؟

فلقد عبر وزير الدولة لشؤون الهجرة واللجوء  “ثيو فرانكين” أمس الأحد 15 أبريل 2018 في إحدى المدونات في صفحات التواصل الإجتماعي قائلا :

” يجب أن تأخد بلجيكا مثالا من أستراليا، وتختار فقط من يمكنه الهجرة إليها”.

هذا ويعتبر النموذج الأسترالي من أصعب النماذج التي يمكن الإعتماد عليها لطلب اللجوء في أستراليا.

فلكي تطلب اللجوء في أستراليا فإنه ينبغي عليك الدخول الى أستراليا بشكل قانوني أي من خلال الحصول على التأشيرة.

وبعدها يمكنك التقدم بطلب اللجوء هناك.

هذا النموذج هو ما يسعى اليه وزير الهجرة واللجوء البلجيكي، معتبرا أن حق طلب اللجوء في بلجيكا الذي يعطى للجميع بمن فيهم الذين دخلوا بطريقة غير قانونية ، يجب أن يزول.

وفي المقابل يصبح حق طلب اللجوء في بلجيكا من نصيب أولئك الذين يدخلون الى التراب البلجيكي بطريقة قانونية.

أي من خلال الحصول على التأشيرة البلجيكية.

وبعد ذلك تنتقي السلطات من يصلح للعيش في بلجيكا كلاجئ ومن لا يصلح حيث قال :

“يجب ان نستبدل نموذج طلب اللجوء الحالي الذي يستند الى طلبات اللجوء بمبادرة من طالب اللجوء وبعد دخول غير قانوني من خلال نموذج أسترالي حيث نقوم بقبول الهجرة القانونية المحدودة من قبلنا”

كما أضاف الوزير الى أنه يجب أن تعطى الأولوية لبعض طالبي اللجوء على آخرين.

وأعطى مثالا لذلك بعض الأقليات المسيحية المستضعفة في الشرق الأوسط، حيث قال :

“يجب إعطاء الأولوية للأقليات المضطهدة، مثل المسيحيين من الشرق الأوسط ولكن أيضا الاستثمار أكثر في الرعاية الإنسانية في مناطق الصراع”

وقد اعتبر أن أستراليا مصدر إلهام يجب أن يحتدى به في طريقة تعاملها مع المهاجرين قائلا:

“هذا البلد يعطي رسالة واضحة إلى كل من يحاول الدخول إلى البلاد بدون تأشيرة.

لن تجعل أستراليا وطنك، يجب ان يحدث هذا في اوروبا لن تجعل أوروبا الوطن.”

ماذا يعني هذا التصريح بالنسبة للمهاجرين السريين:

هذا التصريح فيه رسالة مشفرة الى كل المهاجرين السريين أن بلجيكا لن تكون وطنهم، ماداموا قد دخلوا الى بلجيكا بطريقة غير شرعية.

وبذلك يريد أن يضع حدا لآمال العديد من المهاجرين السريين في بلجيكا، وكأنه يريد أن يقول ؛ لو كنا لن نقبل طالبي اللجوء في أراضينا فكيف سنقبل بالمهاجرين السريين.

والسؤال الذي يطرح نفسه بالنسبة لطالبي اللجوء هو :

كيف يمكنني الحصول على التأشيرة البلجيكية وأنا في بلد تطبعه النزاعات والحروب؟

كيف يمكنني تتبع إجراءات استخراج الفيزا، وأنا لا أعرف هل سأنجو من الموت اليوم أوغدا؟

اقرأ أيضا :

تنبيه : موقع أمجد يسمح بإعادة نسخ محتوياته بشكل كلي أو جزئي شريطة ذكر المصدر بشكل واضح مرفوقا برابط يحيل مباشرة الى المقال الأصلي، وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية.


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock