فرص للاستثمار

الاستثمار في البورصة .. شرح مفصل ومبسط ليستفيد منه ويفهمه الجميع

الاستثمار في البورصة ___ لعلك جلست مع نفسك يوما تتساءل ” ما هي البورصة ؟ وما المقصود بسوق الأسهم؟ و هل الاستثمار في البورصة مربح ؟ و كيف يمكن تعلم البورصة للمبتدئين ؟” إلى غير ذلك من الأسئلة التي لربما قد تبدو لك مبهمة، وهي كذلك بالنسبة للأشخاص الذين لا يعرفون أي شيء عن هذا المجال.

ضمن مقالاتنا الاقتصادية في تصنيف “فرص للاستثمار” سنتحدث اليوم عن الاستثمار في البورصة ونوضح بعض المعلومات المتعلقة بها.

غير أن هذا الموضوع طويل جدا ومشعب ولا يسعنا أن نختصره في مقال واحد، لذلك سنخصص له سلسلة مقالات سننشرها في أوقات مختلفة، لعل وعسى نوفق في تقريب القارئ من فهم هذا المجال الإستثماري الغريب على ثقافتنا شيئا ما.

ما هي البورصة ؟

البورصة أو سوق تداول الأسهم أو سوق تداول الأوراق المالية أو كما يطلق عليها بالانجليزي “ stock marke أو stock exchange ” هي في الأول والأخير مجرد سوق.

فمثلا هنا سوق السمك،  وسوق الخضر، وسوق السيارات وسوق الأجهزة الالكترونية، وسوق راسك ، وادخل سوق راسك 😂😂  (بلسان حسن الفذ).

وهناك أيضا سوق البورصة، غير أن هذا السوق لا يوجد فيه سمك، ولا خضر ولا سيارات تباع فيه أو تشترى…

إنما تباع وتشترى فيه الأسهم والسندات…الخ

ما هي الأسهم ؟

حتى نفهم ما هي الأسهم سنقدم مثالا توضيحيا:

لنعتبر أن هناك أربعة أشخاص لديهم شركة معينة، كل شخص من هاته الشركة يملك 25% من أصول هاته الشركة.

ولنعتبر أن هاته الشركة أرادت توسيع أعمالها، من خلال بناء مقرات عمل وزيادة الانتاج وتوظيف العمال…

مصاريف هاته الأشياء ستتطلب منهم مبلغ مالي يقدر بـ مليون دولار  على سبيل المثال.

غير أن هؤلاء الشركاء لا يستطيعون  توفير هذا المبلغ ما سيجعلهم أمام خيارين

  1. الاقتراض من البنوك؛ أو
  2. طرح الشركة في البورصة.

الاقتراض من البنوك ليس بالخيار المحبب للشركات وذلك بسبب العراقيل المتمثلة في الضمانات بالاضافة الى الرسوم المرتفعة التي سيكون عليهم تسديدها.

لذلك تلجأ أغلب الشركات الى طرح أسهمها في البورصة وهو ما يوفر لها المبلغ الذي تريده (بحسب حالة العرض والطلب). بدون خوف من الرسوم أو من الخسارة…

وفي المقابل يخسر الملاك بعض من أسهمهم في الشركة (أي جزء من أملاكهم).

ففي مثالنا السابق سيتفق الشركاء على طرح أسهم شركتهم في البورصة خوفا من قروض الأبناك وما يتعبها من مشاكل.

لذلك سيقررون مثلا بيع 20% لتوفير مليون دولار، ما يعني أن كل فرد منهم سيبيع 5% من ملكيته للشركة الى شريك جديد.

ثمن السهم الواحد سيكون 100 دولار مثلا، ما يعني أن الشركة ستطرح 10 مليون سهم.

في البورصة ستجد من يشتري 100 سهم، وهناك من سيشتري ألف أو ألفين أو عشرة آلاف سهم…

كل بحسب قدرته المالية ومدى ثقته في نجاح الشركة مستقبلا.

على العموم،بعدما تبيع الشركة هاته الأسهم (لنعتبر أن هاته الأسهم اشتراها 100 مستثمر) فإنها تصبح في ملكية 104 أشخاص كل بحسب نسبته.

فالمؤسسون الأربعة للشركة أصبحوا يمتلكون 80% في الشركة.

بينما الشركاء الجدد يمتلكون مجتمعين 20% كل بحسب عدد الأسهم التي اشتراها كل شخص.

إذن ما هي الأسهم بشكل مختصر؟

الأسهم هي عبارة عن شهادات توثق حقوق وملكية مساهمين في الشركات المساهمة.

كما أنها تعرف على أنها جزء من قيمة شركة ما، كما أنه يمكن لصاحبها استثمارها وتداولها.

ما هي السندات ؟

السندات هي أيضا من وسائل الاسثتمار في البورصة حيث أنها تعتبر وثيقة عقد يحتوي على تعهد بدفع مبلغ مالي في موعد معين أو عند تحقيق شرط معين.

لذلك يمكن اختصار تعريف السندات المالية بأنها صكوك مختومة توثق كافة الاتفاقات والعقود الخاصة بالقروض.

يتم التعامل بالسندات المالية في الغالب مع الحكومات أو المؤسسات المالية حيث يقترضون المال من المستثمرين لأجل معين مقابل نسبة فائدة وراء هذا القرض.

تعريف الأسهم والسندات بما في ذلك اذون الخزانة سنخص لها مقالات مفصلة في قادم الأيام.

هل الاستثمار في البورصة مربح ؟

مسألة الربح والخسارة متعلقة بمدى معرفة كل شخص أين سيضع قدمه .

لنعد الى مثالنا السابق. ولنعتبر أنك أردت شراء بعض الأسهم من هاته الشركة.

قبل الشراء سيكون عليك التعرف على هاته الشركة بشكل جيد، وهل تتنبأ لها بمستقبل ناجح، أم لا، بناء على منتوجاتها وسمعتها، وانتشارها في الأسواق…

واعتمادا على هذا المعطيات ومعطيات أخرى ستقرر ما إذا كنت ستشتري عدة أسهم من هاته الشركة أو بضعها، اعتمادا على قدرتك المالية.

كما قدر تُقرر أن تعدل عن الشراء إذا وجدت أن استثمار أموالك في هاته الشركة سيفشل.

في حال قررت شراء بعضا من اسهم هاته الشركة فأنت ستصبح مالكا بنسبة معينة لهذه الشركة.

وبالتالي إن ربحت الشركة تربح معها، وإذا خسرت تخسر معها.

أرباح الاستثمار في البورصة :

تتمثل الأرباح الناتجة عن الاستثمار في الأسهم في الأشياء التالية:

  • يصبح المستثمر مالكا بنسبة معنية لشركة ما؛
  • يجني المستثمر نسبة من أرباح الشركة سنويا؛
  • يمكنه بيع أسهمه في سوق ثانوي للأسهم ويجني أرباحا من ذلك خصوصا إذا ارتفعت أسهم هاته الشركة.

دراسة الجدوى .. كيفية عمل دراسة جدوى مشروع للاستفادة من دعم المقاولات الصغرى بالمغرب 2020

مخاطر الاستثمار في البورصة :

عندما تشتري سهما في شركة معينة فأنت تصبح مالكا لهذا السهم، وبالتالي إذا ربحت الشركة فأنت تربح معها ويرتفع سعر سهمك وإذا خسرت فأنت تخسر أيضا:

على العموم في حالة الخسارة فهذا يعني:

  • خسائر في عائدات الأرباح السنوية
  • إذا بعت أسهمك فقد تبيعها بالخسارة.

لكن في جميع الحالات تبقى لك ملكية أسهمك ولا أحد سينازعك في ذلك إذا لم ترغب في بيعها.

كيف اعمل في البورصة ؟

ما يجب أن تعرفه أولا أنه إذا كانت الأسواق العادية تتكون من البائع والمشتري والوسيط في بعض الأحيان.

فإن سوق البورصة يتكون بالضرورة من البائع والوسيط والمشتري.

إذ أن عملية البيع تتم عن طريق وسيط ، كما أن عملية الشراء تتم عن طريق الوسيط فقط بدون حضور البائع

والوسيط أو كما يطلق عليه بالانجليزية BROKER يمكن أن يكون عبارة عن بنك أو مؤسسة مالية مختصة في العقود والتداولات…

عموما إذا أردت الاستثمار في البورصة سيكون عليك معرفة الأمور التالية :

1_ تقييم مواردك المالية :

قبل القيام بأي شيء سيكون عليك التوفر على مبلغ مالي معين تخصصه للاستثمار في البورصة.

يجب أن تكون الصورة واضحة في ذهنك بخصوص مخاطر ومنافع هذا الاستثمار، وهو الأمر الذي سيجعلك تقرر ما إذا كنت ستستثمر كافة أموالك أو جزء منها.

وكبداية تعلم كيف تستثمر مبلغ صغير في البورصة حتى تكون المخاطر قليلة.

2_ تحديد نوع الاستثمار في البورصة الذي ترغب فيه:

سيكون عليك أن تحدد نوع الاستثمار الذي ترغب بالقيام به، هل ترغب  بالاستثمار في السندات أو الاستثمار في الأسهم أو الأوراق المالية …

كل استثمار يجب أن تتعرف عليه جيدا وتقيم الأرباح المتوقعة منه وأيضا الخسائر أو المشاكل المادية التي يمكن أن تحصل في أي استثمار.

3_ اختيار الوسيط، أو السمسار :

كما أشرنا في تعريف البورصة فإن عملية الشراء تتم عن طريق وسيط . والوسيط يمكن أن يكون بنك أو شركة أو مؤسسة مالية معينة.

ينبغي اختيار الوسيط بعناية لتجنب الوقوع في فخ النصب خصوصا لمن يتداولون في بورصات أجنبية ويقدمون على شراء الأسهم عن طريق الانترنت .

كان هذا تعريفا عاما عن الاستثمار في البورصة بالنسبة للمبتدئين ، لكن سنخصصا مقالات أخرى أكثر تفصيلا نبسط فيها كل صغيرة وكبيرة حول اليورصة.

تتنبيه : موقع amjd هجرة يمنع منعا كليا إعادة نسخ محتوياته كليا أو جزئيا سواء في مواقع أخرى أو على منصات التواصل الاجتماعي (الصفحات والمجموعات). كما يمنع اعادة استعمال محتوياته في فيديوهات اليوتيوب. وكل من أراد اعادة نسخ بعض محتويات الموقع، يجب أن يذكر المصدر برابط نصي واضح يحيل مباشرة الى المقال الأصلي الذي تم نسخه وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية وكذا التبليغ عن المخالفة للشركة المستضيفة للموقع وشركة Google AdSense


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock