الدراسة بالخارج

الدراسة في المانيا .. التكاليف، طريقة التقديم، الاجراءات والوثائق المطلوبة للحصول على فيزا الدراسة

الدراسة في ألمانيا… تعتبر من الأحلام الأكثر شيوعا في الوقت الحالي، لذلك نجد العديد من الشبان يطمحون في تتمة دراستهم في ألمانيا، هذه الأخيرة التي تتمتع بنظام دراسي عالي، يوالم متطلبات و آفاق الشباب،

خاصة بعد احتلال جامعاتها ومعاهدها للمراتب الأولى عالميا، الشيء الذي جعل طلابها في تقدم دائم و الأكثر طلبا في سوق الشغل،

إضافة إلى أن ألمانيا تشتهر بقوة صناعتها لمحركات الطائرات، السيارات و الأسلحة الحديثة بالرغم من ضعف مواردها الطبيعية، و لكن هذا راجع إلى جودة تكوين الطلاب منذ السنوات الأولى من التعليم،

فأصبحت ألمانيا دولة مستقلة باقتصادها، بل وقد أصبحت في الصدارة إلى جانب أمريكا واليابان كثالث أكبر قوة اقتصادية في العالم،

لذلك أصبحت و جهة للعديد من الطلاب، إلا أن المشكل الوارد هو أن غالبية الشباب لا يعرف الخطوات اللازمة من أجل التقديم على طلب فيزا الدراسة في ألمانيا، الوثائق والإجراءات الضرورية للحصول على تأشيرة الدراسة في ألمانيا وأهم نقطة هي تكاليف الدراسة في ألمانيا،

لذلك إذا كنت عزيزي القارئ ممن يهتم بالدراسة في ألمانيا، فما عليك سوى قراءة المقال التالي، لأنه سيطلعك على كافة الإجراءات التي يجب عليك القيام بها من أجل تحقيق حلمك.

طريقة التقديم للدراسة في ألمانيا

من الأشياء الأولى التي يسأل عنها الطالب الذي يريد تتمة دراسته في ألمانيا هي الخطوات أو الطريقة الصحيحة من أجل التقديم على فيزا الدراسة في ألمانيا، لهذا ستكون هي أول النقط التي سنتطرق لها، و هي كالتالي :

  • أولا : أول الخطوات التي يجب تحديدها وهي اختيار الشعبة المناسبة لمؤهلاتك، حتى تتمكن من مسايرة الدراسة بشكل جيد،
  • ثانيا : بعد تحديدك للمسار الدراسي الذي ستتبعه، يمكنك البحث في موضوع الجامعات المناسبة لذلك التخصص في كافة ألمانيا، حتى تزداد فرص قبولك في الجامعات،
  • ثالثا : بحكم أن القبول الجامعي رهين بمستواك في اللغة الألمانية، لذلك لابد من حصولك على شهادة إتقان اللغة الألمانية، و التي تتمثل في شهادة B2، هذه الأخيرة من الممكن أن تأخذ الكثير من الوقت، لذلك ينصح أن تبدأ الدورات التكوينية على الأقل قبل سنة من موعد التقديم على الدراسة في ألمانيا،

ملاحظة : بخصوص شهادة اللغة الألمانية، فهي تختلف حسب نوع الدبلوم الذي تريد دراسته في ألمانيا،

فمثلا إذا كنت من الطلاب الذين يريدون تتمة دراستهم بدءا من مرحلة البكالوريوس، فيجب عليهم التقديم على Studienkolleg، هذه الأخيرة التي تمكنك من القيام بسنة تحضيرية، يتم من خلالها دراسة كافة المواد التي درستها في البكالوريا باللغة الألمانية،

إضافة إلى أنه، أثناء مرحلة البكالوريوس، يكون البدء بالسنة التحضيرية أمر ضروري بالنسبة لكافة الدول العربية، باستثناء : لبنان، سوريا، فلسطين، تونس.

أما إذا كنت ممن يريد تتمة دراسته في مرحلة ما بعد الإجازة أو الماستر، يجب اجتياز اختبار DSH.

  • رابعا : ضمان الموارد المادية و تكاليف الدراسة في ألمانيا،
  • خامسا : بعد تصنيفك للجامعات التي ستدفع لها في ألمانيا، يجب التقديم عليها، مع ضرورة الإدلاء ببعض الوثائق الضرورية، التي سنذكرها في الفقرة القادمة،
  • سادسا : بعد التقديم على الجامعة، والحصول بإذن الله على القبول الجامعي، لابد من المرور إلى مرحلة الاستعداد لاستخراج فيزا الدراسة في ألمانيا.

الوثائق المطلوبة من أجل التقديم على الجامعات الألمانية

  • الإدلاء بشهادة إتقان اللغة الألمانية،
  • نسخة من كافة الدبلومات المحصل عليها، مع ضرورة ترجمتها للغة الألمانية،
  • كشف للنقط،
  • نسخة من جواز سفر ساري المفعول،
  • ملء استمارة طلب القبول الجامعي الذي يكون متوفر على البوابة الإلكترونية للجامعة،
  • وصل إثبات لدفع الرسوم الجامعية.

ملاحظة : من الممكن التقديم على الجامعات الألمانية سواء بطريقة مباشرة أو الاستعانة ب Uni-assist.

الوثائق والإجراءات الضرورية للحصول على تأشيرة الدراسة في ألمانيا

بعد التقديم على الجامعات الألمانية و الحصول على القبول الجامعي، تأتي مرحلة الاستعداد لمرحلة الإجراءات الخاصة بتأشيرة الدراسة في ألمانيا، و التي تتطلب ما يلي :

  • الإدلاء بوثيقة القبول الجامعي،
  • تقديم وثيقة إثبات للمستوى اللغوي للطالب، على الأقل B2، حتى تزيد من فرص الحصول على تأشيرة الدراسة في ألمانيا،
  • جواز سفر ساري المفعول،
  • نسخة من بطاقة التعريف الوطنية،
  • صورتان شخصيتان للمتقدم على الطلب،
  • تقديم وثيقة إثبات للتأمين الطبي الخاص بالمترشح،
  • الكشف على رصيد بنكي يحتوي على الأقل على 10000 يورو، كدليل يثبت قدرتك على تحمل المصاريف الدراسية، هذا الرصيد كلما ارتفع، كلما تزيد فرص الحصول على تأشيرة الدراسة في ألمانيا بسهولة،
  • رسالة استفسارية لسبب اختيار الدراسة في ألمانيا بالضبط،
  الدراسة في الارجنتين .. معلومات هامة قد تجعلك تغير وجهتك نحو هذا البلد الأمريكي

بعد تقديم هذه الوثائق أثناء المقابلة في القنصلية الألمانية، يمكن أن تأخذ مدة معالجة الملف بين 4 و 6 أسابيع، من أجل التحقق من صحة الوثائق التي أدليت بها، و كذا التأكد من احترام الشروط المنصوص عليها من طرف السفارة الألمانية من أجل الحصول على تأشيرة الدراسة في ألمانيا.

ملاحظة : من الممكن التقديم على تأشيرة الدراسة في ألمانيا دون الحصول على القبول الجامعي، و لكن من الضروري الإدلاء بوثيقة من طرف الجامعة المعنية تثبت على أنك تتوفر على فرص كثيرة للقبول في تلك الجامعة.

الدراسة مجانا في ألمانيا

من الممكن التقديم على مجموعة من المنح الدراسية في ألمانيا و الاستفادة من الدراسة مجانا في ألمانيا،

هذه المنح من الممكن أن تكون كالتالي :

منحة DAAD لدراسة اللغة الألمانية في ألمانيا

منحة دراسية تمنحك فرصة التمويل الكامل لكافة مصاريف الدراسة و المعيشة في ألمانيا إضافة إلى أنها تغطي كل مصاريف السفر، من خلال الراتب الشهري الذي تمنحه الحكومة الألمانية للطلاب الممنوحين، و الذي يقدر بحوالي 900 يورو،

كما أن هذه المنحة الدراسية تكون لفائدة طلاب مرحلة البكالوريوس أو الماجستير، المهتمين بدراسة اللغة الألمانية و الحضور في الدورات التكوينية وكذا الطلاب الذين يرغبون في اكتشاف الثقافة، الاقتصاد، الهندسة، الرياضة، الموسيقى… الألمانية،

تتيح هذه المنحة فرصة الإقامة في ألمانيا لمدة تتراوح بين 3 إلى 4 أسابيع، هذه الفرصة لا يمكنها أن تمنح عدة مرات في السنة لنفس الشخص و إنما مرة واحدة خلال مدة ثلاث سنوات متتالية.

منحة مؤسسة فريدريش ناومان في ألمانيا

هذه المنحة تكون من نصيب طلاب الماجستير أو الدكتوراه، اللذين يرغبون في تتمة مسارهم الدراسي في ألمانيا، خلال السنة الأولى من الدراسة، بحكم أن هذه المنحة تتكلف بمصاريف الدراسة الخاصة بالسنة الأولى، و لكن من الممكن تمديد مدة المنحة لأكثر من سنة بمجرد انتهاء المدة الأولى،

تنحصر هذه المنحة في صفوف الطلبة الراغبين في دراسة الطب ؛ أي أن هذه المنحة لا تمول إلا لفائدة طلاب شعبة الطب فقط.

منحة SBW Berlin

تهم هذه المنحة أصحاب البكالوريوس و الماجستير، بحيث أنها توفر مجموعة من الامتيازات التي تشمل كل من السكن، الرسوم الدراسية و كذا تذكرة الذهاب و الإياب بعد انتهاء فترة الدراسة،

إضافة إلى أن هذه المنحة تمكنك من الاستفادة من راتب شهري يقدر ب 550 يورو شهريا، حتى تتمكن من تسديد كافة المصاريف الخاصة بك،

من متطلبات التقديم على هذه المنحة، أن يكون المترشح يتميز باحترافية و خبرة عالية في مجال العمل التطوعي، إضافة إلى ضرورة ملء استمارة التقديم، باعتبارها أول الخطوات التي يجب القيام بها.

منحة جامعة شتوتغارت

تهم هذه المنحة المراحل الجامعية الثلاث من بكالوريوس، ماجستير و دكتوراه، و هي من المنح الممولة بالكامل، أي بداية من المرحلة الأولى إلى غاية انتهاء الدراسة،

من النقاط المهمة التي يجب أخذها بعين الاعتبار وهي أن الطلبة اللذين ينتمون إلى أحد الجنسيات الأوروبية لا يمكنهم الاستفادة من هذه المنحة للأسف، على خلاف الدول الأخرى، فهي لا تواجه أي اعتراض في التقديم،

من التخصصات المتاحة في هذه الجامعة نجد : الطب، الهندسة، الصيدلة… وهي الأكثر طلبا من طرف الطلاب الأجانب،

و لكن بصفة عامة كل التخصصات القوية تتوفر في هذه الجامعة، الشيء الذي جعلها تحتل المراتب الأولى عالميا.

العمل في ألمانيا خلال فترة الدراسة

بالنسبة للطلاب اللذين لم يستفيدوا من أحد المنح الدراسية في ألمانيا من أجل الحصول على تمويل كامل خلال فترة الدراسة في ألمانيا، فإن أغلبيتهم يضطرون للعمل بالموازاة مع الدراسة، من أجل توفير جزء ولو بسيط من تكاليف الحياة في ألمانيا،

  معلومات عامة حول الدراسة في هولندا لكافة الطلاب العرب

حسب القانون الألماني، بخصوص عمل الطلاب أثناء فترة الدراسة، فإنه ينص على أنه من الممكن العمل بالنسبة لطلبة البكالوريوس، الماجستير و الدكتوراة كذلك، لمدة 120 يوم بدوام كامل أو 240 يوم في السنة بدوام جزئي، حيث أن الحد الأدنى للأجور هو 10 يورو للساعة، أي ما يعادل تقريبا 800 يورو شهريا،

يعتبر هذا المبلغ كافيا لتسديد حاجيات الطالب الشهرية، لأن الدراسة في ألمانيا و بشكل عام غير مكلفة، لذلك سيكون المبلغ الشهري السالف ذكره كافيا،

في حالة عدم تمكن الطالب من العمل بالموازاة مع الدراسة، تتيح الحكومة الألمانية إمكانية العمل كذلك خلال فترة العطلة، و منه يتمكن الطالب من ادخار المال أثناء فترة العطلة من أجل التسديد في فترة الدراسة،

دون نسيان كذلك أنه في حالة عدم تجاوز أجر الطالب ل 800 يورو في الشهر، فإنه يبقى معفيا من الضرائب السنوية، لكن في حالة العكس، يصبح الطالب مجبرا على أداء الضريبة السنوية،

أخيرا، بالنسبة لطلبة السنة التحضيرية فإنه يمنع عليهم العمل بشكل قطعي خلال فترة الدراسة، و يمكنهم العمل فقط خلال العطل.

ملاحظة : من الأشياء الجميلة التي تتميز بها ألمانيا، أنها تسمح للطلاب الدوليين من الإقامة حتى بعد انتهاء مرحلة الدراسة لمدة 18 شهرا، من أجل البحث عن العمل، و من الممكن تجديدها في حالة عدم العثور عن العمل في 18 شهرا الأولى.

تكاليف الدراسة في ألمانيا

الرسوم الجامعية في ألمانيا

صحيح أن الدراسة في ألمانيا ليست كالدراسة في إسبانيا أو الدراسة في سويسرا، من ناحية المصاريف، حيث أن تكاليف الدراسة في ألمانيا شبه مجانية، لأنه يتوجب على الطالب دفع الرسوم الإدارية و الرسوم الجامعية أثناء فترة التقديم، هذه الأخيرة، يتراوح سعرها بين 60 إلى 75 يورو،

إضافة إلى دفع حوالي 250 يورو كل ستة أشهر للجامعة، الشيء الذي يمكن الطالب من الاستفادة من مجانية وسائل النقل بالرغم من غلائها في الأيام العادية.

ملاحظة : يجب الإشارة إلى أنه إذا أردت الاكتفاء بالمصاريف الدراسية السالفة ذكرها، لابد من التسجيل في الدورات الدراسية التي تدرس باللغة الألمانية، لأنه في حالة الدراسة مثلا بالإنجليزية فلابد من دفع رسوم إضافية، وبالتالي زيادة المصاريف.

السكن

بفضل الامتياز الذي يمنح للطلبة بخصوص البطاقة التي تمنح لهم من أجل ركوب كافة وسائل النقل بشكل مجاني من الممكن استغلالها في مسألة السكن، و يصبح بإمكانك السكن في إحدى القرى القريبة و بثمن اقتصادي جد مناسب،

كما هو معروف أن أجر السكن في ألمانيا نوعا ما مرتفع و يختلف حسب المدن و كذلك بحسب نوع السكن، لكن بصفة عامة، يمكن القول على أنه قد يصل إلى 400 يورو شهريا في حالة السكن بشكل منفرد،

أما إذا أردت تخفيض سعر السكن بإمكانك مشاركته مع الأصدقاء أو اللجوء إلى الحي الجامعي، لأنه أرخص مكان للسكن و سعره لا يتعدى 250 يورو،

التأمين الطبي

يعتبر التأمين الطبي من الأمور الأساسية التي يستوجب دفعها شهريا، و يختلف سعرها باختلاف الوكالات المكلفة بذلك، لكن في جميع الحالات يبقى سعره ما بين 100 إلى 106 يورو شهريا.

إذن بعد ذكر كل هذه المصاريف، يمكن القول على أن مبلغ 800 يورو سيكون كافيا لتسديد كافة الاحتياجات المعيشية، الدراسية، السكنية… بالنسبة لطالب متوسط.

كانت هذه كل المعلومات التي يجب أن تعرفها بخصوص فيزا الدراسة في ألمانيا، أتمنى أن أكون قد أحطتكم علما بكل الإجراءات، الوثائق والشروط التي يجب توفرها من أجل الدراسة في ألمانيا،

لذلك، أستودعكم الله على أمل التطرق إلى موضوع آخر من مواضيع الدراسة في المقالات المقبلة.

أقرأ أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *