صحة

مادة تريكلوسان في معجون الأسنان قد تسبب لك السرطان

مادة ” تريكلوسان ” الموجودة في معجون الاسنان تم الترويج لها منذ ستينات القرن الماضي بأنها  فعالة ضد الالتهابات ، وبالخصوص التهاب الفم ، حيث تعمل على قتل البكتيريا وتحمي الأسنان من التسوس لمدة طويلة .

هاته المدة وضعت تحت المجهر الان وكُشفت  دراسات وبحوث جديدة  عن روابط سلبية مباشرة بين هذه المادة والصحة العامة . الشيء الذي أدى الى المطالبة بحذرها من الاسواق وعدم التصريح بشرائها دون وصفة طبية معتمدة .

ماهي هاته المادة :

تريكلوسان (تختصر أحياناً باسم TCS) مماثلة في استخدامها وآلية العمل لمادة كيميائية أخرى تدعى تريكلوكاربان، وفقاً للموقع الأمريكي WebMD الطبي المتخصص، هاته المادة مضادة للجراثيم ومضادة للفطريات وموجودة في بعض المنتجات الاستهلاكية، بما في ذلك معجون الأسنان والصابون والمنظفات والألعاب، بالإضافة إلى علاجات التنظيف الجراحية. فعالية هذه المادة تكمن في كونها عاملاً مضاداً للميكروبات.

غير أن الأبحاث الحديثة بدأت بإثارة الجدل حول الآثار السلبية لهذه المادة، ما قد يدفع إلى منع تسويق التريكلوسان في الولايات المتحدة الأمريكية ابتداءاً من أيلول/ شتنبر من العام الجاري، ما يعني إزالة هذه المادة من  مئات المنتجات والعقاقير، مثل مساحيق التنظيف والمواد المطهرة والمعقمات ومعاجين الأسنان وغسول الفم، وإلا سيتم منع هذه المنتجات من السوق. ووفقاً للموقع المختص، فإن الحكومة الأمريكية ليست أول من يحظر استخدام التريكلوسان في الصابون دون وصفة طبية.

  خطر تليف الكبد والسرطان :

وبحسب  موقع مجلة “فوكوس” الألمانية، فإن التريكلوسان سيتم منعه عالمياً بعد أن أظهرت الاختبارات تأثيره المحتمل على الكبد والعضلات، وكذلك على الحيوانات المنوية. كما أكدت الاختبارات والفحوص الطبية أنه يمكن أن يتسبب أيضاً في مرض السرطان.

يأتي ذلك بعد دراسة أشرف عليها البروفيسور “مارك ويبر ” من جامعة برمنغهام وفريقه، حيث خلصت هذه الدراسة الى  تأثيرات هذه المادة على الأحياء والبيئة.

كما أظهرت التجارب المخبرية على الفئران (للأسف) أن كميات صغيرة من هذه المادة الكيميائية تسببت في ضعف وظيفة العضلات في الحيوانات وكذلك تليف الكبد، وفي أسوأ الأحوال كان السرطان هو نتيجة تعرض الحيوانات للتريكلوسان. وأثبتت الأبحاث أيضاً أن هذه المادة  يمكن أن تتسبب في مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية المتناولة، وهو ما أثار قلق العلماء من إمكانية حدوث هذا الأمر مع البشر.

لذلك يسعى حالياً  أكثر من مئتي طبيب أوروبي وتسع منظمات طبية أوروبية لمنع استخدام هذه المادة الكيميائية ضمن المواد الأخرى، وهو ما سمي بإعلان فلورنسا والذي نشر في مجلة “آفاق الصحة البيئية” مؤخراً.

  5 مشاكل تظهر على الجسد بعد فراق الحبيب

ويبرر الأطباء أن هذه المادة خطيرة بالفعل على صحة الإنسان خاصة بعد رصدها في حليب الأمهات، وهو ما قد يؤثر بالتالي على الأطفال. كما يمكن أن يكون من ضمن الأسباب المؤدية لانتشار سرطان الثدي.

ويؤكد كل هؤلاء الأطباء على خطورة هذه المادة على صحة الانسان بعد رصدها في حليب الامهات الشيء الذي قد يضر بصحة الاطفال ،كما قد تكون هاته المادة احدى الاسباب المؤدية لسرطان الثدي  .

تتنبيه : موقع amjd هجرة يمنع منعا كليا إعادة نسخ محتوياته كليا أو جزئيا سواء في مواقع أخرى أو على منصات التواصل الاجتماعي (الصفحات والمجموعات). كما يمنع اعادة استعمال محتوياته في فيديوهات اليوتيوب. وكل من أراد اعادة نسخ بعض محتويات الموقع، يجب أن يذكر المصدر برابط نصي واضح يحيل مباشرة الى المقال الأصلي الذي تم نسخه وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية وكذا التبليغ عن المخالفة للشركة المستضيفة للموقع وشركة Google AdSense


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock