الهجرة إلى إسبانيا

في خطوة مفاجئة الحكومة الاسبانية تقرر ترحيل جميع المهاجرين السريين الى المغرب

ترحيل المهاجرين السريين .. في تطور لافت لملف الهجرة الاسبانية أعلنت حكومة بيدرو سانشيس عن نيتها في ترحيل جميع المهاجرين السريين الذين دخلوا الى أراضيها بطريقة غير شرعية عبر مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين.

القرار جاء بعد أن توالت الهجمات على السياج الحدودي بمدينة سبتة المحتلة.

ولعل أبرزها نجاح أكثر من 600 مهاجر افريقي من تسلق السياج في 26 يوليوز 2018.

هجوم المهاجرين الأفارقة لم يكن الأخير فلقد تكررت هجومات أخرى على السياج مما أجبر شرطة الحدود الى التعامل بالعنف مع هؤلاء المهاجرين.

الحكومة الاسبانية تقرر ترحيل جميع المهاجرين السريين الى المغرب

وبالفعل فقد بدأت السلطات الاسبانية في ترحيل المهاجرين السريين الذين دخلوا الى سبتة عن طريق تسلق الجدار.

وقد تم ترحيل 116 مهاجرا الى المغرب في خرق سافر لحقوق الانسان.

اقرأ أيضاماهي أحسن دولة أوروبية يمكن لـ ” الحراڭ ” أو المهاجر السري العيش والإقامة فيها بدون أوراق ؟

الأمر المفاجئ في قرار الحكومة الأخير أنه يتعارض مع مبدأ أن السلطات الاسبانية لا ترحل المهاجرين القادمين من دول افريقية.

لأن هناك من قطع مئات الكيلومترات هربا من الحروب أو المجاعات وبالتالي فإن ترحيله يكون مثل الحكم بالاعدام عليه.

كما أن الصورة الملائكية التي حاول رئيس الوزراء الاسباني بيدرو سانشيس ذو المرجعية الشيوعية والتي يحاول أن يظهر فيها بأنه مع الكادحين والمهاجرين قد بدأت تتلاشى.

وفي نفس السياق قامت السلطات المغربية بتكثيف الحراسة على كل المداخل المؤدية الى سبتة

وذلك من خلال انشاء طوق أمني ثان على بعد 500 متر من البوابة.

ومن المعروف أن أكبر عقبة كانت تواجه المهاجرين الأفارقة هي كيفية تخطي حدود سبتة أو مليلية، وفي حالة نجاحهم في العبور فإن السلطات الاسبانية لا تقوم بترحيلهم.

لكن القرار الاسباني الأخير والقاضي بترحيلهم الى المغرب سيجعل حلمهم عرضة الى التبخر.

  توتر غير مسبوق بين السعودية وكندا .. بماذا ستنعكس هذه الأزمة على السعوديين الذين يرغبون في الهجرة الى كندا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.