شؤون عامة

انتحار رجل وزوجته من أجل معرفة ” هل هناك حياة بعد الموت ؟ “

رسالة الزوجين كانت كافية لفهم ماحصل من خلال تأكيد الهالكين على أنهما يريدان الموت من أجل اكتشاف هل توجد حياة بعد الموت ؟

عثر على رجل مصري ميتا رفقة زوجته الإيرلندية في منزلهما بعدما اتفقا على الإنتحار من أجل اشباع فضولهما الوجودي ومعرفة ما إذا كانت هناك حياة بعد الموت .

الرجل البالغ من العمر 43 سنة ظهر على فيديو مع زوجته البالغة 60 سنة في كاميرا منزلية ثبتت في مكان مناسب حتى تسجل عملية انتحارهما وتسجل رسالتهما

ويظهر في الفيديو الزوجان في حوض سباحة بفيلا في مدينة الغردقة ( العاصمة الادارية لمحافظة البحر الاحمر في مصر ) وقد ربطا أنفسهما بسلاسل ثقيلة حتى تساعدهما في الغرق في حوض السباحة

هذا وقد صورا أنفسهما وهما يرتديان ملابس السباحة ، وقالت المرأة لزوجها وهي آخر عبارة تقال قبل موتهما ” عزيزي هذه آخر ليلة لنا في هذا العالم وغدا سنصبح ملائكة تحلق في الجنة ، إن أرواحنا ليست سعيدة على الأرض وتستحق أن تعيشها في مكان آخر “

ثم ربطا أيديهما وأرجلهما وغطسا في الماء

الشرطة  على لسان اللواء حسام كمال مدير امن البحر الاحمر قالت بأنها ظنت في البداية أن الزوجين قد قتلا ، لكن الفيديو أظهر العكس ، خصوصا أن الفيلا لم يسرق منها شيء ، ولا يوجد فيها أي خراب قد يجعل الأمر شبهة لجريمة قتل مدبرة

لكن رسالة الزوجين كانت كافية لفهم ماحصل من خلال تأكيد الهالكين على أنهما يريدان الموت من أجل اكتشاف هل توجد حياة بعد الموت ؟

 

تتنبيه : موقع amjd هجرة يمنع منعا كليا إعادة نسخ محتوياته كليا أو جزئيا سواء في مواقع أخرى أو على منصات التواصل الاجتماعي (الصفحات والمجموعات). كما يمنع اعادة استعمال محتوياته في فيديوهات اليوتيوب. وكل من أراد اعادة نسخ بعض محتويات الموقع، يجب أن يذكر المصدر برابط نصي واضح يحيل مباشرة الى المقال الأصلي الذي تم نسخه وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية وكذا التبليغ عن المخالفة للشركة المستضيفة للموقع وشركة Google AdSense


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock