شؤون عامة

انتحار رجل وزوجته من أجل معرفة ” هل هناك حياة بعد الموت ؟ “

رسالة الزوجين كانت كافية لفهم ماحصل من خلال تأكيد الهالكين على أنهما يريدان الموت من أجل اكتشاف هل توجد حياة بعد الموت ؟

عثر على رجل مصري ميتا رفقة زوجته الإيرلندية في منزلهما بعدما اتفقا على الإنتحار من أجل اشباع فضولهما الوجودي ومعرفة ما إذا كانت هناك حياة بعد الموت .

الرجل البالغ من العمر 43 سنة ظهر على فيديو مع زوجته البالغة 60 سنة في كاميرا منزلية ثبتت في مكان مناسب حتى تسجل عملية انتحارهما وتسجل رسالتهما

ويظهر في الفيديو الزوجان في حوض سباحة بفيلا في مدينة الغردقة ( العاصمة الادارية لمحافظة البحر الاحمر في مصر ) وقد ربطا أنفسهما بسلاسل ثقيلة حتى تساعدهما في الغرق في حوض السباحة

هذا وقد صورا أنفسهما وهما يرتديان ملابس السباحة ، وقالت المرأة لزوجها وهي آخر عبارة تقال قبل موتهما ” عزيزي هذه آخر ليلة لنا في هذا العالم وغدا سنصبح ملائكة تحلق في الجنة ، إن أرواحنا ليست سعيدة على الأرض وتستحق أن تعيشها في مكان آخر “

ثم ربطا أيديهما وأرجلهما وغطسا في الماء

الشرطة  على لسان اللواء حسام كمال مدير امن البحر الاحمر قالت بأنها ظنت في البداية أن الزوجين قد قتلا ، لكن الفيديو أظهر العكس ، خصوصا أن الفيلا لم يسرق منها شيء ، ولا يوجد فيها أي خراب قد يجعل الأمر شبهة لجريمة قتل مدبرة

لكن رسالة الزوجين كانت كافية لفهم ماحصل من خلال تأكيد الهالكين على أنهما يريدان الموت من أجل اكتشاف هل توجد حياة بعد الموت ؟

 

  الملك سلمان يأمر باعتقال أمير اعتدى على مواطنين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.