علوم وتكنولوجيا

تأرجح علمة البتكوين كما لو أنه في حرب أهلية !

دائما ما كانت عملة البتكوين “العملة الإفتراضية” في حالة متقلبة .

ومع ذلك، كان هناك اضطراب خاص في الأيام الأخيرة مع المخاوف من “الحرب الأهلية” بين أتباعها للأنها أولا نمت ثم تراجعت، على الرغم من أنها لم تختفي تماما.

في يوم الأحد، الماضي انخفضت قيمة بيتكوين واحد إلى حوالي 1،863 $ (1،430 £) قبل أن يرتفع إلى حوالي 2،402 $ يوم الأربعاء الماضي، وفقا لبيانات من موقع الأخبار سوينديسك – CoinDesk  ولا زالت التقارير تشير الى امكانية ارتفاعة في يونيو الى أكثر من $3,019.

صورة توضيحية من موقع CoinDesk

ما هي المخاطر ؟

مخاطر العملة الإفتراضية “بيتكوين” ستصبح ضحية لنجاحها !!

لقد تسببت شعبية التكنولوجيا المالية في معالجة المعاملات بشكل أبطأ، حيث اشتكى بعض المستخدمين من اضطرارهم إلى الانتظار ثلاثة أيام أو أكثر لتأكيد الصفقات عندما كان العمل المتراكم في أسوأ حالاته، في أيار / مايو.

علاوة على ذلك، ارتفعت الرسوم أيضا، حيث وصلت إلى 5 دولارات لكل معاملة في بداية حزيران / يونيو.

هذا يجعل من المكلف جدا تبرير استخدام البتكوين لبعض المشتريات، مثل شراء نصف لتر من الجعة في حانة تقبل البيتكوين !

هناك طرق عديدة حول المشكل المشار إليه، ولكن تم تقسيم مجتمع “cryptocurrency-عملة معماة” على أي حل لاعتماده.

الخطر هنا هو أن عملة البيتكوين يمكن أن تنقسم إلى قسمين، كل قسم لن يتوافق مع الفسم الآخر، مما يقوض الثقة في المشروع تماما.

وبعبارة بسيطة، لماذا توجد هذه المشكلة؟

في الحقيقة، إن الأمر الذي قد يهدد عملة (بيتكوين) لن يكون عمليات النصب والاحتيال، بل سيكون عملة مشفرة أخرى، أو يمكن أن تكون التكنولوجيا التي تعتمد عليها هذه العملة الرقمية. ويطلق عليها اسم (سلسلة الكتل– blockchain) وهي بمثابة مستودع حسابات أو دفتر حسابات رقمي.

لفهم السبب جيدا، من المفيد أن نفهم أولا ما هو البتكوين وكيفية  عمله ؟

1 – ما هو البتكوين ؟

بشكل مبسط، فإن “بيتكوين” هي عبارة عن عملة إلكترونية يمكن مقارنتها بالعملات الأخرى مثل الدولار أو اليورو، لكن مع عدة فوارق أساسية من أبرزها أن هذه العملة هي عبارة عن عملة إلكترونية بشكل كامل يتم تداولها عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها. كما تختلف عن العملات التقليدية بعدم وجود هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها، لكن يمكن استخدامها كأي عملة أخرى للشراء عبر الإنترنت أو حتى تحويلها إلى العملات التقليدية.

كيف يعمل البتكوين؟

من وجهة نظر المستخدم، فالبتكوين لا شئ أكثر من كونه برنامج جوال أو برنامج كمبيوتر يقوم بتوفير محفظة بتكوين شخصية ويسمح للمستخدم بإرسال وإستقبال عملات البتكوين بإستخدامه. هكذا تعمل البتكوين لأغلب المستخدمين.

خلف الستار، تتشارك شبكة البتكوين جسر عام يسمى الـ “block chain” أو سلسلة البلوكات. الجسر يحتوي على كل معاملة تم إرسالها يوماً ما، مما يسمح للكمبيوتر الخاص بأي مستخدم من التأكد من صلاحية كل معاملة. صحة كل معاملة محمية بواسطة توقيع إلكتروني يتوافق مع العنوان الراسل، مما يسمح لجميع المستخدمين بالتحكم الكامل في إرسال عملات البت كوين من خلال محافظ البتكوين الخاصة بهم. بالإضافة لذلك، يمكن لأي أحد إتمام المعاملات بإستخدام قوة الحوسبة الخاصة بإجهزة متخصصة والحصول على جوائز بالبتكوين مقابل خدماتهم. وهذا ما يسمى بالـ “mining” التعدين أو التنقيب.

وقد أصبح التعدين بالمناسبة، عملا كبيرا في حد ذاته، حيث تستثمر بعض الشركات في “مزارع” ضخمة من الحواسيب المخصصة لهذا النشاط. وتستند العديد من أكبر في الصين.

إدن، لماذا لا يوضع حد لسعر عملة البتكوين ؟

لقد فضل العديد ممن يقومون بتعدين البتكوين أو إن صح تسميتهم بـ “عمال المناجم” في الواقع، ما يسمى حل “بيتكوين غير محدود”.

كما أنهم طالبو بالسماح لهم بزيادة حجم البيانات عن “1MB”  بالإضافة إلى تسريع وتخفيض رسوم المعاملات.

ولكن على عكس ما يعتقدون فهذا يمكن أيضا أن يجعل التعدين أكثر تكلفة، وغير عملي للمستتمرين الصغار، وسيصبح تحت سيطرة حفنة من الشركات الكبيرة.

وعلاوة على ذلك، ستكون هناك حاجة إلى عرض نطاق بيانات إضافي ومساحة تخزين لنقل وتخزين “بلوكشين-block chain” ، لأنه سيصبح أكبر بكثير.

ويقول النقاد أيضا أن هذه الخطوة سوف تجعل من البيتكوين فريسة سهلة للقراصنة، إضافة إلى أن بعض الناس يشعرون بالقلق من أن إعطاء قوة “عمال المناجم” لتغيير حجم كتلة البيانات.

ما هي الخطة المتنافسة؟

قد يفضل بعض مطوري البرامج إعادة تنظيم شكل المعاملات البيتكوين لجعل “بلوكشين-block chain” أكثر كفاءة، على وجه التحديد، فإنها تقترح نقل “توقيعات المعاملات” – التي فتح بيتكوينز بحيث يمكن إنفاقها – من داخل بلوكشين إلى ملف منفصل تنتقل إلى جانب ذلك، ومن شأن القيام بذلك أن يجعل من الممكن معالجة المعاملات بمعدل ضعف المعدل الحالي.
وكميزة إضافية، يمكن أن توفر أجهزة الكمبيوتر “عقدة” على مساحة التخزين عن طريق اختيار عدم الاحتفاظ بسجلات أقدم التوقيعات، يعرف هذا المخطط باسم الشاهد المنفصل، أو “سيجويت-Segwit”.
ومع ذلك، يقول النقاد أنه لن يقدم سوى فترة راحة مؤقتة مع إضافة مستوى إضافي من التعقيد.

هل الحل الوسط ممكن؟

يبدو ذلك.

الحل الوسط – يسمى Segwit2x – لبدء إرسال بيانات التوقيع بشكل منفصل عن “بلوكشينblock chain“، في وقت لاحق من هذا الأسبوع ثم مضاعفة الحد الأقصى لحجم الكتلة إلى 2 ميغابايت في غضون ثلاثة أشهر.

ولكن يبقى خطر أنه إذا كان استخدام برنامج Segwit2x أبدا يصل إلى العتبة المطلوبة أو أن المعارضين المتشددين يرفضون دالك، ثم يمكن أن يؤدي إلى نسختين مختلفتين من بلوكشين، وفي الواقع نوعين من بيتكوين.
مثل الانشقاق يمكن أن تساعد منافسة كريبتوكيرنسيز – cryptocurrencies ، مثل إثريوم،الإزدهار في البداية والموت في أخر المطاف.
غير أن أحد الخبراء قال إنه يعتقد أن ذلك نتيجة غير مرجحة.
وقال الدكتور غاريك هيلمان، باحث في مركز كامبريدج للتمويل البديل: “الغالبية العظمى من الناس في مجتمع بيتكوين يعارضون تقسيم بيتكوين إلى cryptocurrencies  متنافسين”.
“هذه الخطوة من شأنها أن تضعف ميزة تأثير الشبكة بيتكوين وزرع الارتباك.
“من المرجح جدا أن الناس غير راضين عن اتجاه بيتكوين سينتقلون ببساطة إلى شيء آخر، كما رأينا كثيرا في الماضي”.
وقال مارتن سيمز، الرئيس التنفيذي لشركة Coin Geek: “سوف يتم إخراج المزيد والمزيد من الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم التي تعد ‘تعدين’ في الوقت الحالي من اللعبة إذا لم تتكيف وتنمو.
“انها صناعة تنافسية للغاية والجميع يحتاج إلى تحديث وتتطور مع شعبية البتكوين واللعبة تتغير.”

المصدر
bbc

تتنبيه : موقع amjd هجرة يمنع منعا كليا إعادة نسخ محتوياته كليا أو جزئيا سواء في مواقع أخرى أو على منصات التواصل الاجتماعي (الصفحات والمجموعات). كما يمنع اعادة استعمال محتوياته في فيديوهات اليوتيوب. وكل من أراد اعادة نسخ بعض محتويات الموقع، يجب أن يذكر المصدر برابط نصي واضح يحيل مباشرة الى المقال الأصلي الذي تم نسخه وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية وكذا التبليغ عن المخالفة للشركة المستضيفة للموقع وشركة Google AdSense


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock