على الهامش

#آدم_السوداني_الكريم: لماذا تبرع رجل أعمال سعودي “لراعي غنم سوداني” بمنزل وبنفقات الحج لأهله؟

الكرم صفة كان يتفاخر بها العرب قديما فلقد أُلفت قصص وألقيت قصائد لا تعد ولا حصى عن شيم الكرم لدى العرب، ففي قصيدة منسوبة لليزيد بن الحكم يمدح فيها صفة الكرم والجود وعطاء جاء فيها:

“رأيْتُ سخيَّ النفسِ يأتيهِ رِزقهُ ♣ هنيئا ولا يُعطى على الحرصِ جاشعُ

وكلُّ حريصٍ لن يجاوزَ رزقه ♣ وكم من موَّفى رزقهُ وهو وادعُ”

وفي قصيدة أخرى للشاعر العربي محمد البغدادي عن الكرم جاء فيها

“إِذا أعطى القليلَ فتىً شريفٌ ♣ فإِن قليلَ ما يُعطيكَ زينُ

وإِن تكنِ العطيةُ من دني ♣ فإِن كثيرَ ما يُعطيكَ شينُ”

لكن هل لازال العرب يمتزاون بهاته الشيمة النبيلة؟

الجواب هو نعم، فلا زال الخير في الناس.

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لراعي غنم سوداني يقيم في منطقة نائية شرق السودان، وهو يقوم باهداء تيس تقدر قيمته بـ 500 جنيه سوداني (30 ريال سعودي تقريبا) الى ضيوفه السعوديين.

الفيديو يظهر فيه الراعي السوداني “آدم” وهو يمتنع عن بيع تيس لضيوفه السعوديين ويقسم عليهم بالله ألا يأخذ أي جنيه مقابل هديته لهم، ويؤكد أنهم ضيوف عنده ومرحب بهم.

الفيديو انتشر كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي .

“صحيفة عكاظ” التي نشرت الخبر، كشفت أن صاحب الفيديو الذي فضل عدم ذكر اسمه واكتفى بلقب ” الرحالة السعودي” قال بأنه شارك الفيديو مع عائلته لإظهار حبه لراعي الأغنام الذي قدم له الهدية .

غير أن أحد أفراد عائلته قام بنشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي كتعبير منه على اعتزازه بالسودانيين.

وأضاف الرحالة السعودي بأنه دائما ما يجد من السودانيين البشاشة والصدق والكرم والأمانة.

وأشار الى أنه لم يشعر بالغربة في السودان، بل كان في راحة نفسية وكأنه في وطنه، كما عبر عن سعادته بمدى كرم الراعي السوداني.

آلاف المشاهدات والتفاعلات مع فيديو راعي الغنم السوداني:

بمجرد أن انتشر الفيديو حتى شاركه العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان هاشتاك #آدم_السوداني_الكريم معبرين عن حبهم واحترامهم لهذا الرجل السوداني الذي يعيش في منطقة نائية شرق السودان .

الجميل في هذا الأمر أن رجل أعمال سعودي اسمه سعد بن ثابت آل مغني شاهد الفيديو بالصدفة على مواقع التواصل وأعجب كثيرا بكرم هذا الرجل.

وكتعبير عن سعادته لما فعله ” الكريم آدم” نشر تغريدة في صفحته على تويتر يطلب فيها من مصور الفيديو أن يدله على عنوان هذا الرجل وكتب قائلا:

اتمنى من صاحب المقطع الي صوره يدلني عليه له مني هديه بيت في السودان وله كمان عمره وحج هو واسرته

وفي 21 نوفمبر الماضي أعاد رجل الأعمال السعودي الحاحه على مصور الفيديو أن يتواصل معه في أسرع وقت لتقديم الهدية لراعي الغنم السوداني.

وغرد على صفحته قائلا:

اتمنى من صاحب هذا المقطع التواصل معاي في اسرع وقت ممكن يستاهل آدم بيت في السودان وزياره بيت الله الحرام للحج والعمره هو وافراد اسرته.

ماذا بعد ذلك ؟

يوم الأربعاء 26 نوفمبر نشر رجل الأعمال السعودي مرة أخرى في صفحته على تويتر تغريدة تفيد بأنه تواصل مع صاحب الفيديو وأنه التزم باهداء آدم منزل والتكفل بمصاريف الحج والعمرة له ولأفراد أسرته.

“الحمد لله تم التواصل مع صاحب المقطع الأخ عبدالله ونفس ما وعدت فيه اخونا آدم بمنزل وزياره بيت الله الحرام للحج والعمره هو وافراد اسرته يستاهل

هذا الخبر الجميل تداولته عدة منابر اعلامية لما له من أثر جميل على نفوس الناس، جعلت العديد من الأشخاص يتفاعلون معه بحب ويعلقون عليه بشكل ايجابي.

وأجمل ما في هذا الخبر أنه أعاد الناس للحديث عن شيمة الكرم التي عرف بها العرب، بدل الحديث عن النزاعات والمشاكل التي يعيشونها اليوم.

ولعل خير ما نختم به هذا الخبر هو بيت شعري للشيخ السابوري عن الكرم، حيث جاء فيه :

إِن السخاءَ شيمةٌ كريمة ♣ شريفةٌ أكرم بها من شيمة

فضيلةٌ تنشرُ في الآفاقِ ♣ عنكَ لسانَ الشكرِ بانطلاق

لا سترَ للعيوبِ كالسخاءِ ♣ وعيب ذي اللؤمِ بلا غطاءِ

تتنبيه : موقع amjd هجرة يمنع منعا كليا إعادة نسخ محتوياته كليا أو جزئيا سواء في مواقع أخرى أو على منصات التواصل الاجتماعي (الصفحات والمجموعات). كما يمنع اعادة استعمال محتوياته في فيديوهات اليوتيوب. وكل من أراد اعادة نسخ بعض محتويات الموقع، يجب أن يذكر المصدر برابط نصي واضح يحيل مباشرة الى المقال الأصلي الذي تم نسخه وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية وكذا التبليغ عن المخالفة للشركة المستضيفة للموقع وشركة Google AdSense


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock