مواضيع مميزة

كيف يمكن الإفلات من العقاب في حال ارتكابك جريمة ما ؟

كبرها تصغار ، شعار يؤمن به كل المجرمين الذين أفلتوا من العقاب

القانون يقول انه من ارتكب جريمة ما ، سيعاقب عليها طبقا للقوانين المعمول بها في هاته النازلة ، والعقوبات تختلف من جريمة صغيرة التي قد تكون مجرد جنحة الى اخرى كبيرة ذات طابع جنائي .

فمثلا جريمة القتل تعتبر جريمة جنائية كبرى قد تصل عقوبتها الى الاعدام او في غالب الاحيان المؤبد .

لكن ماذا لو استطاع هذا المجرم الاختباء والافلات من العدالة لعدة سنين ؟

بطبيعة الحال العدالة ستكمل مجراها وستحكم عليه المحكمة غيابيا بالعقوبة الملائمة لجرمه.

هنا سنقلب الطاولة وسنغير مجرى الحديث ليتجه الى التدبر في أمور نراها ونسمعها كل يوم لكن دون أن نلقي لها بال .

مرة أخرى ، ماذا لو استطاع هذا المجرم الفار من العدالة تكوين عصابة اجرامية ؟ واستطاع تأليف قلوب بعض الناس حوله ، ربما لخصال فيه حميدة شدتهم اليه وقد تكون حقيقية او مصطنعة ، أو لربما تعاطفا مع قضيته التي جعلته يرتكب ذاك الجرم ، أو أي شيء آخر جعله يكسب ود  أولئك الناس ؟

آنذاك سيكون الجواب هو ان الشرطة ستضطر للدخول معه في مواجهة عنيفة بقدر أعداد أفراد عصابته والتي قد تصل حد استعمال السلاح للسيطرة عليه ، وقبل ذلك تكون قد شنت عليه حربا اعلامية تنال من شعبيته ومن كاريزميته “ان كانت” حتى تبعد عنه تعاطف اكبر عدد من مؤيديه .

لكن لنذهب أكثر من ذا ونفترض أن صاحبنا المجرم استطاع وبطريقة ما الحصول على اسلحة متطورة وفتاكة ، كتلك التي تملكها الدولة بدءا من مسدسات الى دبابات وطائرات وصواريخ ، واستطاع رفقة تلك العصابة من تكوين جيش منظم بواسطة المال او الايديولوجيا ، او حتى تطوعا كما اسلفت دفاعا عن القضية التي من اجلها ارتكب الجريمة  ( القضية قد تكون عادلة او باطلة , ولقب “المجرم” نسبي فقد يكون مناضلا وتعتبره السلطة مجرما ان كانت سلطة قمعية  ،  وقد يكون مجرما حقيقيا ).

الراجح وكما عهدنا فإن الدولة تعلن الحرب عليه لاجتثاثه ومحو “شره” من الأرض وتعد لذلك العدة العسكرية والإعلامية ، فتكثر الأخبار والإشاعات عن تكبد العدو لخسائر وتقدم للجيش الوطني في هاته المعركة وقرب الوصول الى الهدف ، وهكذا دواليك نجد الجهة الأخرى تقول .. ويزداد اللغط ويجتمع مجلس الامن ويقر عقوبات على احد الطرفين ، والموتى في ازدياد ، والامم المتحدة تندد والجامعة العربية تشجب وتستنكر ، وفي الأخير وبعد عدة مفاوضات يتوصلون الى هدنة مؤقتة لدواعي انسانية لإدخال المساعدات الغذائية والطبية للمتضررين العزل ، ويتخلل هاته الهدنة خروقات من كلا الطرفين حتى يثبت أنه لم تنهكه الحرب .

  الهجرة إلى النرويج من خلال الزواج بفتاة نرويجية "الوثائق والطريقة المتبعة"

وفي الاثناء يكون مجرمنا القديم الذي اصبح زعيما ، يفاوض زعيم الدولة العدوة بطريقة مباشرة او غير مباشرة من خلال مفاوضين ينوبون عنهم حول السبل لإيجاد حل وسلام دائمين ، فيشترطان الشروط ويتفقاق على مواثيق تكون تحت رعاية ممثل أممي ، ليعلنوا عن انتهاء الحرب .

قُتل المئات او الالاف  من كلى الطرفين وشرد العديد من السكان من منازلهم وهجروا لأماكن اخرى

لكن المجرم الذي لربما كان ارتكب جريمة قتل واحدة عندما كان مواطنا عاديا والذي كانت المحكمة ستعدمه رميا بالرصاص او شنقا وفي احسن الظروف المؤبد ، أصبح عندما قتل الالاف رمزا للسلام وأقيم له تمثال شاهد على حبه وسعيه في نشر السلام وسيحوز على جائزة نوبل للسلام ، وسيضايق حمامة السلام في التحليق بطائرته النفاثة الناشرة للسلام .

ليس بالضرورة ان يكون هذا الزعيم الضارب بيد من حديد قد اقترف جريمة ما قبل ان يصبح زعيما ، لكن ما أردت قوله هو كيف ينظر القانون للاشخاص وكيف يتغير من شيء ثابت الى نسبي ، يكفي بقوة السلاح ان تجعل القانون ، لصالحك ، بل أكثر من ذلك فحتى نظرة الاخر تتغير لصالحك .

لكن من هو هذا الاخر  الذي لن يكون سوى مشارك في القتل ولكن بطرق اكثر ديبلوماسية .؟.

اوباما حصل على جائزة نوبل للسلام وهو الذي طائراته فجرت  رؤوس المدنيين في سوريا وأفغانستان وليبيا …

بوتين  طالبت عدة جهات بترشيحه لنوبل للسلام ، بعد  استخدامه الفيتو ضد التدخل في سوريا بعد ان قصف  بشار شعبه بالكيماوي

بشار ايضا هناك من يقدم له الوعود بالافلات من المحاسبة والعقاب في حال تركه للسلطة وهو الذي قتل نصف شعبه

علي عبد الله صالح بعد ان فقر شعبه طيلة ثلاثة عقود وقتل وعذب الالاف ترك السلطة شريطة عدم المتابعة في ما مضى .

القائمة تطول ، وشعار هؤلاء المجرمين الذين اتخذوه منهجا ويعملون به ويعلمونه لمريديهم هو  

” كبرها تصغار “

 

 

تتنبيه : موقع amjd هجرة يمنع منعا كليا إعادة نسخ محتوياته كليا أو جزئيا سواء في مواقع أخرى أو على منصات التواصل الاجتماعي (الصفحات والمجموعات). كما يمنع اعادة استعمال محتوياته في فيديوهات اليوتيوب. وكل من أراد اعادة نسخ بعض محتويات الموقع، يجب أن يذكر المصدر برابط نصي واضح يحيل مباشرة الى المقال الأصلي الذي تم نسخه وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية وكذا التبليغ عن المخالفة للشركة المستضيفة للموقع وشركة Google AdSense


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock