الهجرة

كيف ينظر المجتمع المغربي بمختلف فئاته الى دولة قطر ؟ وما موقفه من الأزمة الخليجية ؟

دولة قطر دولة المتناقضات ، فهي الدولة الصغيرة الحجم والمساحة وهي الدولة الكبيرة في الاقتصاد وفي المكانة بين دول العالم

بعد انتشار خبر مفاده أن دولة قطر رفعت التأشيرة عن كل المواطنين المغاربة الذين يرغبون في الدخول الى أراضيها ، أصبحت وسائل التواصل الإجتماعي في المغرب منصة لأراء المستخدمين بين مرحب بهاته المبادرة وبين عدم مكترث لها وبين مشكك في ماوراء ذلك .

كل الاراء التي كان يدلي بها  أصحابها كانت مبنية على مواقف مسبقة عن قطر ، وكان هذا الخبر بمثابة فرصة للاطلاع أكثر و معرفة ” كيف ينظر المجتمع المغربي بمختلف فئاته الى هذا البلد ؟” .

من باب الأمانة فهذا المقال لا يرقى الى صفة بحث حول “كيف ينظر المغاربة الى القطريين ؟ ” ولكن يمكن اعتماده للإستئناس و لمعرفة أولية مبنية على عدة أراء ومواقف من مختلف الفئات تساعد في فهم التوجه العام لهذا المجتمع حول دولة قطر

موقف النخبة السياسية :

بالاجماع في المغرب فالطبقة السياسية موقفها هو موقف الدولة الرسمي ولا يختلف في ذلك أي حزب معارض كان أو في الحكومة ، يميني الهوية أو يساري أو حتى اسلامي ، فالكل يجمع على أن قطر دولة شقيقة حسب موقف الدولة وتجمعها مصالح سياسية واقتصادية  واجتماعية … والجميع يقف على الحياد في الأزمة الخليجية حيث لم يصدر أي موقف يدعم الدول الأربع المقاطعة ، وهذا قد يعتبر موقفا محايدا في المغرب ، فيما الدول الخليجية يعتبرونه انحيازا لقطر خصوصا بعد طائرة المساعدات الغذائية المغربية الذي أعلن المغرب من خلال  ذلك أنه تبادل تجاري مدفوع الثمن لا غير ، و الشيء نفسه أكدته قطر .

على العموم فالطبقة السياسية في المغرب ليست لها أي مواقف سلبية مع هذا البلد ، وخير دليل على ذلك الاتفاقيات والتفاهمات التي نسمعها كل مرة بين البلدين ولعل آخرها رفع التأشيرة عن المواطنين المغاربة

موقف الطبقة العاملة :

هاته الطبقة لا ترى في قطر الا ذلك البلد الذي يحتوي على فرص كثيرة للشغل ، لا تهمها الأزمة الخليجية وليس لها موقف ، اللهم بعض الأراء التي تختلف من شخص الى آخر حسب المصالح ، فإن وجد العمل في قطر فهو قطري ، وان وجدها في السعودية فهو سعودي ، وان وجدها في أروبا يلعنهما معا .

موقف الطبقة التحررية والمثقفة :

هاته الفئة من المجتمع التي أصبح لها صوت مؤثر في البلد ، لا ترى في هذا البلد الا معتقلا للفئات المقهورة و أفراده لازالت تسيطر عليهم عقلية استعباد البشر وممارسة عليهم أبشع العنصرية والاستغلال ، حيث أن كلمة حقوق الانسان يتمتع بها رجال الأعمال والأثرياء فيما ، يتم هضم حقوق العمال والمهاجرين من الدول الفقيرة .

كما أن موقفهم من الأزمة الخليجية موقف محايد حيث يعتبرون أن هاته الدول هي منبع الارهاب بدون استثناء ، فقطر تنشر الفكر الاخواني المتطرف حسب رأيهم ، فيما السعودية ومن معها ينشرون الفكر الوهابي الدموي ، فكلا الطرفين مسؤول بشكل مباشر وغير مباشر فيما يجري في المنطقة من تكريس للكراهية والعنف والطائفية ، ولعل الشعار البارز وسط هؤلاء والذي يتداوله أغلب النشطاء هو ” اللهم اضرب الظالمين بالظالمين وأخرجنا منهم سالمين ”

موقف الاسلاميين من غير الاحزاب  السياسية:

قطر الدولة التي لها مواقف بطولية في وجه ما يسمى بالعدوان الاسرائيلي ، وهي الدولة التي لا زال عند حكامها الغيرة على الدين الاسلامي ، وهي التي تدعم المقاومة الاسلامية ، والاخوان في مصر ، هي الدولة التي لا زالت تقول الحق في زمن الباطل حسب رأيهم ، فيما الاسلاميون التابعون للسعودية ، يرون فيها دولة تمد يدها للشيعة وهذه بالنسبة اليهم جريمة لا تغتفر ، ويؤيدون الحصار المفروض عليها من طرف الدول الأربع

موقف الرياضيين وجماهير كرة القدم :

طالما المشاهد يعرف أن قنوات beIN سبور هي قطرية فهذا يجعله ينظر باعجاب لهذا البلد ، فأغلب محبي كرة القدم العالمية يوجهون أنظارهم كل يوم لهاته القنوات غير مبالين بما يحصل في العالم .

فيما بعض الرياضيين يحلمون بالحصول على عقود احترافية في بعض أنديتهم لما في ذلك من امتيازات مادية تغري أفضل اللاعبين في العالم ، كما أن تنظيمها المفترض لكأس العالم لكرة القدم سنة 2022 سيجعلها محط انظار العالم بمن فيهم المغاربة وهذا يجعل عددا من عشاق الكرة المستديرة يرغبون في التعرف أكثر على هذا البلد متجاهلين أي موقف آخر غير الرياضي

موقف وكالات الأسفار والسياحة :

السائح القطري سخي جدا ، لذلك تجد كل الوكالات تتنافس فيما بينها لجلب هذا الزبون ، حيث يتم التعامل معه بأفضل ما يكون ويوفرون له كل أسباب الراحة والإستجمام ، موقفهم كذلك من الأزمة هو موقف محايد لأنهم يرون حتى في الدول الخليجية الاخرى منبع لملايين الدراهم لذلك لا أحد يستطيع أن يخسر مثل هؤلاء الزبائن

أصحاب المواقع والفيديوهات على الأنترنت

أصبح الجميع يستهدف القطريين والخلجيين بصفة عامة ، لأن المشاهد الخليجي تدفع عليه شركات الاشهار بكثرة ، لأنه شخص مستهلك ، ويحتمل أن يعجب بإحدى المنتوجات التي يتم اشهارها في الموقع أو الفيديوهات ، لذلك فأغلب منتجي المحتويات على الانترنت يحاولون لفت انتباه المشاهد الخليجي بعناوين مغرية حتي يتم الدخول اليها ، فيما يعتبرون الأزمة الخليجية فرصة ذهبية لجلب أكبر عدد من المستخدمين من دول الخليج

دولة قطر دولة المتناقضات ، فهي الدولة الصغيرة الحجم والمساحة وهي الدولة الكبيرة في الاقتصاد وفي المكانة بين دول العالم ، هي الدولة المتهمة بتمويل الارهاب ، وهي الدولة تتبنى مواقف يعجز الاخرون حتى التكلم عليها ، هي الدولة التي تقمع حريات التعبير والرأي وهي الدولة التي تحتضن شبكة الجزيرة ، هي الدولة التي لن تراها في خريطة العالم وهي الدولة التي ستحتضن كأس  العالم ، هي الدولة التي حاصرتها 4 دول ففتحت أبوابها ل 81 دولة

بين هذا وذاك ماذا ترى أنت في دولة قطر ؟ شاركنا برأيك فرأيك يهمنا كيفما كان

تنبيه : موقع أمجد يسمح بإعادة نسخ محتوياته بشكل كلي أو جزئي شريطة ذكر المصدر بشكل واضح مرفوقا برابط يحيل مباشرة الى المقال الأصلي، وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية.


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock