الهجرة إلى النرويج

حقيقة خبر “بلدة نرويجية تسمح لأي شخص في العالم بالإقامة فيها من دون تأشيرة”

قررنا في موقع أمجد التأكد من صحة الخبر فاتصلنا بالسفارة النرويجية في الرباط بالمغرب

بلدة نرويجية تسمى سفالبارد تسمح لأي شخص في العالم بالإقامة والمكوث فيها بدون تأشيرة . لعلك سمعت هذا الخبر الذي انتشر كالنار في الهشيم في كل بقاع العالم العربي وتحدثت عليه عدة مواقع الكترونية متنوعة وتناقلته عدة صفحات على وسائل التواصل الإجتماعي

كان الخبر يقول :

“بشكل فريد من نوعه، هذه البلدة تدرج نفسها كمنطقة إعفاء تام من التأشيرة. إذ بإمكان أي شخص في العالم أن يعيش ويعمل فيها إلى أجل غير مسمى بغض النظر عن بلده الأصل.

البلدة بها قانون خاص يسمى (معاهدة سفالبارد) يمنح الحق في الإقامة لأي شخص كما هو الحال مع المواطنين النرويجيين العاديين.

الشخص الذي يحترم المعاهدة يمكنه العيش والعمل في البلدة بدون أي تأشيرة إلى تاريخ غير مسمى وبدون ضغوط إدارية، بحيث يقول حاكم البلدة “بير سيفلاند” : سياستنا المختارة حتى الآن أن لا نصنع أي فرق بين

مواطني النرويج و أولئك الذين هم من الخارج، الأنظمة المتعلقة بالرفض والطرد من البلدة تطبق على أساس غير تمييزي ودون حاجة لتأشيرة. وتشمل الافتقار إلى وسائل الدعم وانتهاك القوانين. ”

هل حقا هذا الخبر صحيح ؟

الخبر نوعا ما غريب ، قررنا في موقع أمجد التأكد من صحة الخبر اتصلنا بالسفارة النرويجية في الرباط بالمغرب ، استفسرناهم عن حقيقة الأمر فأكدوا لنا أن الخبر عار من الصحة و لا وجود لمكان في النرويج يمكن الدخول اليه بلا فيزا .

جواب موظفي السفارة لم يكن كافيا كي نحكم على الأمر بأنه كذبة ، لذلك اتصلنا بصديق  مقيم في النرويج وسألناه عن هذا الخبر ، وهل لديه بعض المعلومات التي قد يفيدنا بها ، فما كان منه إلا أن استغرب من هذا الخبر وأنه لم يسبق له أن سمع به هناك ، لكن وعدنا بأن يستفسر عن الأمر بإحدى مكاتب الهجرة في النرويج ، وبعد أيام قليلة قام بإخبارنا بأن الخبر غير صحيح وهو مجرد اشاعة لا غير

اذن من أين أتت هذه الإشاعة ؟

خلال بحثنا عن مصدر المعلومة وجدنا أن الخبر في الأصل بعيد كل البعد عن ما تم تداوله فالبلدة بالفعل تقبل جميع المهاجرين اليها بلا فيزا ، لكن السؤال يكمن في كيفية الوصول اليها فهي لا تحتوي على مطار دولي ، وبذلك فالوصول اليها يكون عن طريق المرور من احدى مطارات النرويج ، والنرويج لا يمكن الدخول اليها من دون تأشيرة بمعنى أن الوصول الى هذا البلدة يستوجب عليك الحصول على التأشيرة النرويجية وهذا هو اللبس الذي يقع للناس ، لأنك إن حصلت على تأشيرة النرويج فهذا سيجعلك تذهب الى مناطق أفضل من تلك البلدة الميتة التي تصل درجة الحرارة فيها بعض الأحيان الى أقل من 30 درجة مئوية تحت الصفر .

بالنسبة للمهاجرين السريين أو اللاجئين الذين استطاعوا الوصول الى النرويج بطريقة أو بأخرى ، والذين تم رفض طلبهم بالإقامة أو اللجوء ، فإن السلطات تطلب منهم الخروج من البلاد في غضون أيام ، فيبقى أمامهم السفر الى هذه البلدة كونها لا ترد المهاجرين الذين يرغبون في الإقامة فيها مع علمهم المسبق بأنك قدمت من النرويج.

لكن لماذا تسمح هذه البلدة بإقامة المهاجرين فيها بدون أوراق؟

الجواب يمكن معرفته من موقع هذه البلدة ومناخها القطبي الشمالي الذي يعرف بالبرودة التي يصعب على الناس العيش فيها ، فأغلب النرويجيين لا يحبون العيش في هذا المكان الذي يوصف بالجحيم البارد ، مما جعل عدد السكان قليل وأغلبهم يشتغلون في قطاع النفط والمعادن ،وبذلك فحتى العمل غير متوفر ، للمهاجرين كما أن عزلتها عن العالم الخارجي جعل المعيشة جد مرتفعة نظرا لندرة المواد الاستهلاكية ، بالاضافة الى أنها مسيجة تخوفا من هجوم الدببة .

كل هاته الأمور ستجعل الأحمق أو من يرغب بالإنتحار هو وحده من يرغب في السفر الى هذه البلدة ، ولهذا فهم لا يأبهون لمن سيدخل اليها أكان لاجئا أو مهاجرا سريا ..فإن استطاع العيش هناك فليعش.

تنبيه : موقع أمجد يسمح بإعادة نسخ محتوياته بشكل كلي أو جزئي شريطة ذكر المصدر بشكل واضح مرفوقا برابط يحيل مباشرة الى المقال الأصلي، وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية.


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

تعليق واحد

  1. اشكركم على عملكم هذا و اننا نستفيد هنا بالاخبار الصحيحة بغض النظر ما يروج في الشبكات الاخرى من اكاذيب شكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock