سياحة وسفر

السياحة في رواندا بدون فيزا .. لهاته الأسباب ننصحكم بزيارة هذا البلد الافريقي

السياحة في رواندا .. بطبيعة الحال سيسخر العديد من القراء من عنوان هذا المقال وسيتساءلون عن جدوى السفر الى رواندا والتي هي بحسبهم دولة فقيرة لا يوجد فيها سوى الحرب والجوع.

وربما هناك من سيدخل بدافع الفضول فقط لقراءة هذا المقال قراءة المتهكم الذي يعلم مسبقا أنه لا يوجد ما يجعله يفكر في زيارة رواندا أيِِ كانت الأسباب.

أقول لهؤلاء رأيكم يحترم، لكن يجب أن تعيدوا النظر في معلوماتكم بخصوص هاته الدولة، لأن كل ما كنتم تعرفونه عنها قد تغير تغيرا جذريا.

وعند قراءتكم لهذا المقال ستتفاجؤون بهذا التغيير وستبدلون رأيكم فيها، بل وسيكون منكم من يبدأ في التفكير بالسفر الى هذا البلد في أقرب وقت ممكن.

السياحة في رواندا أصبحت متاحة لجميع دول العالم:

قبل أن نخوض في الموضوع أود أن أشير الى شيء مهم ومهم جدا وأتحمل فيه المسؤولية أنا كاتب المقال

هو أننا في السنوات المقبلة سنشهد تطور وازدهار العديد من الدول الفقيرة باستثناء الدول العربية.

أتدرون لماذا ؟ الجواب معروف ولاداع لكي نخوض فيه أكثر 😉

ورقة تعريفية بجمهورية رواندا:

جمهورية رواندا والتي تعني أرض الألف تل  هي دولة افريقية تقع في جنوب خط الاستواء مباشرة في قلب أفريقيا.

وهي دولة غير ساحلية وعاصمتها هي كيغالي ويبلغ عدد سكانها حوالي 12 مليون نسمة ويمثل الشباب فيها أكثر من النصف بـ 58% .

رواندا من بلد الحروب الى بلد السياحة:

كل ما يُعرف عن رواندا سابقا أنها كانت بلد حروب وابادات نتيجة النزاع على السلطة بين قبائلها.

ومن المؤسف أن هاته الحروب أودت بحياة أكثر من مليون رواندي.

لكن بعد انتهاء الحرب الأهلية واستتباب الأمن بين القبائل المتناحر وعودة سلطة الدولة قررت رواندا الخروج من الحطام وانشاء دولة قوية وذلك بالاعتماد على محاربة الفساد والنهوض بقطاع التعليم والصحة والسياحة.

رواندا تظهر للعالم بصورة جديدة:

وبالفعل في السنوات الأخيرة بدأت الجهود التي قامت بها الدولة الرواندية بإعطاء نتائجها.

ففي سنة 2015 صنفت الأمم المتحدة العاصمة كيغالي كأجمل مدينة في افريقيا.

وفي سنة 2016 أصبحت رواندا متزعمة للدول الافريقية من ناحية جلب الاسثمارات الخارجية ورجال الأعمال وذلك وفقا لتقرير السوق الافريقية المشتركة.

وفي سنة 2017 احتلت رواندا رواندا المرتبة السابعة عالميا في الدول التي عرفت نموا اقتصاديا.

كما احتلت المركز 22 عالمبا في ريادة الأعمال.

قارن رواندا ببلدك حتى تعرف الفرق بينهما:

حتى تستطيع رواندا الخروج من الأنقاض ومن مستنقع الفقر اعتمدة على اصلاح بعض القطاعات الأساسية مثل:

  • اصلاح التعليم وذلك بتخصيص 44% من ميزانية الدولة له  (ماشي غريبة وبغرير)؛
  • اصلاح القطاع الصحي من خلال بناء المستشفيات وتكوين الأطباء؛
  • الاعتماد على الزراعة؛
  • الاعتماد على الفلاحة؛
  • محاربة الفساد وعدم التسامح مع المفسدين؛

كل هاته الأشياء جعلت نمو الاقتصاد الرواندي يكون مرتفعا وبذلك تضاعف متوسط دخل الفرد الى 3 أضعاف خلال 20 سنة فقط.

رواندا كانت قد أطلقت مشروعا منذ 20 سنة وهو يهدف الى انتشال مليون فقير كل سنة.

وبذلك ستحتفل سنة 2020 بالقضاء على الفقر نهائيا.

ماذا عن السياحة في رواندا ؟

مفاجآت هذه الدولة لم تنتهي بعد حيث أن اعتمادها على السياحة التي تكسبها مع الزراعة 70% من قوتها الاقتصادية جعلها تخرج للعالمية كدولة سياحية بامتياز.

Visit Rwanda :

إذا كنتم من متابعي الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم خصوصا لهذا الموسم 2019/2018 فإنكم ستكونون قد لا حظتم عبارة Visit Rwanda  أو زورا رواندا على قميص فريق أرسنال.

نعم رواندا هي الراعي الرسمي لقميص أرسنال وأيضا هي واحدة من رعاة الدوري الانجليزي الممتاز Premier League 2019/2018

رواندا من خلال هذه الخطوة الذكية تطمح الى جذب عدد كبير من السياح في العالم الى زيارتها لأنها تعلم أن هناك الملايين من الناس في العالم تشاهد هذا الدوري.

السياحة في رواندا بدون فيزا :

في سنة 2018 سمحت روندا لمعظم مواطني دول العالم بزيارتها بدون تأشيرة.

حيث تسمح للأجانب بدخول أراضيها بجواز السفر فقط أو التأشيرة عند الوصول في المطار.

على العموم فأغلب مواطني الدول العربية لا يحتاجون الى تأشيرة مسبقة لزيارة رواندا ويكفي أخذها عند الوصول الى احدى مطارات رواندا.

تتنبيه : موقع amjd هجرة يمنع منعا كليا إعادة نسخ محتوياته كليا أو جزئيا سواء في مواقع أخرى أو على منصات التواصل الاجتماعي (الصفحات والمجموعات). كما يمنع اعادة استعمال محتوياته في فيديوهات اليوتيوب. وكل من أراد اعادة نسخ بعض محتويات الموقع، يجب أن يذكر المصدر برابط نصي واضح يحيل مباشرة الى المقال الأصلي الذي تم نسخه وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية وكذا التبليغ عن المخالفة للشركة المستضيفة للموقع وشركة Google AdSense


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock