الهجرةالهجرة الى الدنمارك

ماذا تعرف عن سجن Ellebæk الذي يوضع فيه المهاجر السري الذي رُفض طلب لجوئه في الدنمارك؟

يمكن للاجئ المعتقل أن يستقبل الزوار، غير أن الشرطة يمكن أن تتدخل وتمنع هذا الطلب، وفي أغلب الأحيان تخضع هذه الزيارة الى المراقبة

المهاجر السري في الدنمارك، يجد صعوبة كبيرة في إقامة أوراق الإقامة ، وذلك بسبب الإجراءات المعقدة التي تنهجها هذه الدولة في ملف الهجرة، لذلك يبقى أمام المهاجر السري خيارات صعبة كإيجاد عقد عمل أو الزواج من فتاة دنماركية .. وهاته الخيارات هي أيضا ليست بالسهلة، لذلك يضطر أغلب المهاجرين الى طلب اللجوء في الدنمارك .

في الحالة الإيجابية والجيدة عندما يتم قبول طلب لجوء الشخص، فإنه سيتمتع بحقوق كثيرة من بينها الحق في العمل والمساعدات الاجتماعية ، والصحية يصبح من حقه فيما بعد الحصول على الجنسية ، وسنتطرق الى هذا الموضوع في مقال لاحق .

لكن ما يهمنا الآن هو الحالة السلبية وهي التي رفض فيها طلب اللجوء وذلك بسب عدم توفره على أسباب مقنعة لطلب لجوئه في الدنمارك ( الأسباب المقنعة تكون بسب الخوف من الاضطهاد أو التعذيب أو السجن أو القتل بسبب العرق أو الدين، أوالجنس أو بسبب الأفكار السياسية، أو بسبب الحروب… )

في هاته الحالة قد تضطر الشرطة الى اعتقال اللاجئ اذا شكت في أنه قد يختفي عن الأنظار أو سيرحل الى دولة أوروبية أخرى .

عند اعتقال المهاجر فإنه يتم وضعه في معتقل يسمى Ellebæk وهو المعتقل الوحيد المخصص للمهاجرين الذين يرفض طلبهم باللجوء ، ويقع هذا المعتقل قرب مخيم اللجوء الرئيسي Sandholmlejren

هذا المعتقل هو عبارة عن سجن حقيقي ( رغم أنهم يطلقون عليه مركز احتجاز، تجنبا لأية احتجاجات حقوقية ) يتم تشغيله من قبل مركز مراقبة السلوك في الدنمارك .يتم احتجاز اللاجئين فيه لفترة قد تصل 18 شهرا وقد تكون فترة الاعتقال أقصر في حالات أخرى .

البرلمان الدنماركي وافق على اجراءات جد صارمة في مجال الهجرة واللجوء، وبذلك أصبح من الممكن اعتقال واحتجاز طالبي اللجوء عند دخولهم للدنمارك وأصبح هذا الأمر طبيعيا في تعامل السلطات مع طالبي اللجوء .

هناك اجراءات صارمة في هذا السجن :

يمكن للاجئ المعتقل أن يستقبل الزوار، غير أن الشرطة يمكن أن تتدخل وتمنع هذا الطلب، وفي أغلب الأحيان تخضع هذه الزيارة الى المراقبة ، كما أن زوار السجين لا يمكنهم طلب زيارته ، حيث أن السجين هو من يختار من سيزوره من خلال ارسال بريد الكتروني اليه. ورغم ذلك تبقى سلطات السجن هي من تقرر بالسماح بهاته الزيارة أو لا .

يسمح للأطباء بزيارة المعتقل وهذا حق ضروري، ولا يدخل في اطار الزيارات، وغالبا ما يكون الطبيب مرتبط بإدارة السجن .

كما يسمح للمعتقل بالاستفادة من الرعاية النفسية اذا كان في حاجة اليها، حيث يتم نقله الى السجن الغربي بـ ” كوبنهاغن ” أو يتم نقله الى مستفى ” هيليرود ” في قسم الطب النفسي .

يسمح أيضا للمحامي بزيارة اللاجئ في جميع الأوقات، ولا تخضع هذه الزيارة الى أية مراقبة من سلطات السجن.

ماذا عن الإتصالات داخل السجن :

كباقي السجون لا يسمح للمعتقل بحيازة هاتف نقال، وكل من أراد اجراء مكالمة يجب عليه اجراؤها في مخدع هاتفي وذلك بدفع النقود .

يسمح باستعمال انترنت مجاني لكن محدود الصفحات التي يمكن زيارتها ، كما يسمح بإرسال واستقبال الرسائل، غير أن الشرطة يمكنها الإطلاع على فحوى هاته الرسائل.

ملاحظة 1 : يمكن للمعتقل أن يشتغل داخل السجن مقابل أجر مالي مدفوع ، لكن العمل ليس مفروضا وليس اجباريا .

ملاحظة 2 : يمكن اعتقال حتى القاصرين ووضعهم في مركز Ellebaek رفقة والديهم في وجناح خاص بالعائلات ، أما بالنسبة للقاصرين الغير مصحوبين بذويهم فيتم وضعهم في مركز Gribskov وهو مركز خاص بالقاصرين يديره الصليب الأحمر الدنماركي .

ماهي مدة الاعتقال ؟

عند اعتقال المهاجر السري  فإنه بعد مرور 72 ساعة كأقصى حد من الاحتجاز الإحتياطي فإنه يتم تقديمه للقاضي الذي ينظر فيما هل الإعتقال قانوني أم لا وفي حالة اقرار القاضي بإبقاء الإعتقال ، فإنه بعد مضي كل 4 أسابيع ، يتم تقديم اللاجئ الى القاضي ليعيد تقييمه له ، ويكون هذا التقديم عن طريق الفيديو بالبث المباشر ، حيث أن المعتقل يجلس في غرفة في Sandholm رفقة محاميه ومترجم له ، وفي المقابل يجلس القاضي وممثل للشرطة في قاعة بمحكمة هيليرود ، وفي أغلب الأحيان للأسف يقرر القاضي تمديد الإعتقال.

سنة 2015 لم يعد تقديم المعتقلين الى القاضي بعد مرور 72 ساعة، بل أصبح التقدم أمام القاضي رهن موافقة ارادة اللاجئ المعتقل أي أنه هو من يحدد الموعد الذي سيقف فيه أمام القاضي .

ملاحظة : خلال الاستعداد للوقوف أمام القاضي يمكن للمعتقل الاتصال بمنظمات أو جمعيات حقوقية لمساعدته في الإجراءات القانونية وكذا لحمايته من تعسف السلطات عليه.

في أفضل الأحوال قد لا تعتقل الشرطة اللاجئ عندما لا قبل طلبه بالحصول على اللجوء، لكن تطلب من الحضور شخصيا الى مركز الشرطة في أوقات معينة ، قد تكون يومية ، وقد تكون أسبوعية.

اقرأ أيضا :

تنبيه : موقع أمجد يسمح بإعادة نسخ محتوياته بشكل كلي أو جزئي شريطة ذكر المصدر بشكل واضح مرفوقا برابط يحيل مباشرة الى المقال الأصلي، وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية.


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock