الهجرة إلى بلجيكا

الهجرة الى لوكسمبورغ :لماذا لا يفكر المواطن المغربي والتونسي والجزائري في الهجرة الى هذا البلد

الهجرة في عصرنا الحاضر أصبحت مشروع حياة لذلك يجب التخطيط لها بشكل دقيق قبل الإقدام على أي خطوة

الهحرة الى لوكسمبورغ من المواضيع التي نلاحظ أن متابعين الكرام لا يسألون عنها بكثرة مقارنة مع مواضيع أخرى كالهجرة الى ألمانيا أو اسبانيا أو ايطاليا ، وبكل صراحة لم نفهم السبب الحقيقي وراء ذلك .

من المعروف للجميع أن الشعوب المغاربية ونقصد بالتحديد المغرب والجزائر وتونس من الدول التي تعتمد اللغة الفرنسية من اللغات الرسمية في البلاد بعد العربية (والأمازيغية بالنسبة للمغرب ) وهذا يجعل العديد من مواطني هاته الدول يتحدثون اللغة الفرنسية بكل طلاقة .

وماذا بعد ؟

ما يهمنا في هذا الأمر هو أن لوكسمبورغ من الدول التي تتكلم الفرنسية وتعتبر أيضا لغة رسمية في البلاد بعد اللوكسمبورغية بالإضافة الى اللغة الألمانية ، وهذا راجع الى كون البلد يقع  بين كل ألمانيا و فرنسا وبلجيكا .

خلال بحثك عن الهجرة الى أي بلد فإن من بين المعيقات الرئيسية التي تواجه الراغب في الهجرة هي اللغة ، فمثلا ، مواطني الدول المغاربية يحلمون بالهجرة الى ايطاليا أو ألمانيا وانجلترا مع العلم أن لغات هاته الدول في الغالب لا يكون المهاجر متمكنا منها ، وهذا يصعب عليه الأمر خصوصا في البحث عن عمل هناك ، لأن الشركات تريد الأشخاص المتمكنين من اللغة .

من جانب آخر نجد أن من هم متمكنون من اللغة الفرنسية يركزون اهتمامهم في الهجرة الى فرنسا أو بلجيكا ، وهذا راجع الى أن هاته الدول تستقطب نسب كبيرة من الجالية المغاربية ، هاته الجالية بدورها تساعد أبناء وطنها في استخراج اوراق الإقامة والبحث عن عمل …

لكن في السنوات الأخيرة وبفعل تدفق آلالاف المهاجرين الى هاته الدول بما فيها ألمانيا وايطاليا واسبانيا … فإن اجراءات الإقامة أو اللجوء أصبحت معقدة ، و هذا أمر يستوجب البحث عن وجهات أخرى بديلة .

لوكسمبورغ وجهة بديلة بالنسبة للمغاربة والجزائريين والتونسيين :

اذا كانت لديك وسيلة للوصول الى أوروبا فيجب استغلال امكانياتك أحسن استغلال ، ومن الإمكانيات التي تتوفر عليها هي اللغة ، لذلك يجب استغلال هذه الميزة في التوجه الى الدول الناطقة بالفرنسية ، وكما أشرنا ففرنسا وبلجيكا مثلا تعرفان اكتظاظا هائلا بالمهاجرين وهذا يصعب من فرص ايجاد عمل في هاته البلدان ، لذلك فمن الأفضل التوجه الى لوكسمبورغ ، حيث أن هذا البلد يوفر دفعة وفرصة كبيرة في سوق العمل نظرا لكون الفرنسية لغة رسمية فيه .

من الأفضل للمهاجر المغاربي اذا دخل الى التراب اللوكسمبورغي ألا يطلب اللجوء مادام لا يتوفر على الأسباب الكافية لطلب هذا الأمر ، لأنه قد يتم رفضه وبالتالي ترحيله ، بالإضافة الى أن هناك العديد من المهاجرين من دول أخرى كسوريا والعراق واليمن ، لهم أولوية في قبول طلب لجوئهم على دول أخرى ، لذلك لا تدخل معهم في منافسة وابحث لنفسك عن عمل

البحث عن عمل ؟

نعم ابحث عن عمل هناك ففرص حصولك على عقد عمل متاحة بشكل كبير وهذا راجع كما أشرنا الى اللغة ، فالمشغل يفضل أن يشغل لديه عامل أو موظف يسهل التواصل معه بلغة مشتركة ، وهنا نذكر أن فرصة ايجاد عمل هناك تعتبر صعبة كثيرا على باقي الدول العربية بسبب اللغة، وهذا أمر يقلل المنافسة على مهاجري الدول المغاربية ، ويفتح لهم فرص كبيرة جدا لإيجاد عقد عمل .

الهجرة في عصرنا الحاضر أصبحت مشروع حياة لذلك يجب التخطيط لها بشكل دقيق قبل الإقدام على أي خطوة ، كما أن استغلال الإمكانيات بشكل جيد توفر للشخص فرص النجاح بشكل كبير وفي أي مجال .

اقرأ أيضا : اللجوء الى لوكسمبورغ : لماذا يعتبر هذا البلد جنة اللاجئين في كل دول العالم ؟

تنبيه : موقع أمجد يسمح بإعادة نسخ محتوياته بشكل كلي أو جزئي شريطة ذكر المصدر بشكل واضح مرفوقا برابط يحيل مباشرة الى المقال الأصلي، وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية.


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

‫8 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock