الهجرة

الاستثمار في رواندا ..فرص استثمارية خيالية ابتداء من ألف دولار فقط مع اعفاءات ضريبية لـ 7 سنوات

إذا كنت من الأشخاص الذين يبحثون عن الفرص الاستثمارية المربحة في أي مكان في العالم، واذا كنت من الأشخاص الذين يتصيدون الهمزات في أي مكان في العالم، وإذا كنت من الأشخاص الذين لديهم عين الصقر في المجال الاستثماري فإننا نقترح عليك الاستثمار في دولة رواندا .

في مقال سابق تحدثنا عن السياحة في رواندا ، وكيف أنها أعفت جميع دول العالم من التأشيرة حيث أصبح يكفي طلب التأشيرة بعد الوصول الى المطار.

السياحة في رواندا بدون فيزا .. لهاته الأسباب ننصحكم بزيارة هذا البلد الافريقي

اليوم سنتحدث عن الاستثمار في رواندا  وعن الأسباب التي قد تدفع أي مواطن عربي سواء كان من السعودية أو الكويت أو الامارات… ليقوم باستثمار أمواله في رواندا.

كما سنتحدث عن أهم القطاعات الاقتصادية التي تشجع الحكومة على الاستثمار فيها.

لماذا يجب الاستثمار في رواندا 2019 من دون غيرها ؟

من أهم الأشياء التي تجعل أي شخص يقدم على الاستثمار في بلد ما هو الاستقرار السياسي، والنمو الاقتصادي، والأمن، والتسهيلات الاستثمارية.

هاته العوامل كلها تقريبا متوافرة في الدول الأوروبية مثلا، لكن التسهيلات الاستثمارية غير ممكنة بتاتا ، حيث سيكون على الشخص أولا استخراج الفيزا للدخول الى بلد أوروبي معين وبعدها سيكون عليه أن يوفر رأس مال جد كبير حتى يتمكن من انشاء شركته والحصول على الاقامة…

بالاضافة الى البيروقراطية التي تتطلب عدة وثائق وذهاب واياب الى المكاتب وما يرافق ذلك من صداع الرأس والمؤخرة.

هاته الأشياء تجعل المستثمر يتراجع عن فكرة الاستثمار في أوروبا أو أمريكا أو في احدى الدول المتقدمة رغم ما تقدمه من ضمانات كالاستقرار السياسي والأمن …

أما اذا كان المستثمر صغيرا أي أنه في بداياته الاستثمارية كأن تكون لديه مقاولة أو شركة ناشئة فإنه لن يفكر في الاستثمار في دولة متقدمة لأنه يرى العراقيل أكثر من الأرباح.

لكل هاته الأسباب فإن دولة رواندا تعتبر البديل الأفضل والواعد لكل المستثمرين الذين يفكرون في الإستثمار في رواندا سواء كانوا مستثمرين كبار أو ناشئين.

وذلك لأن رواندا دولة ناشئة أيضا وتوفر تسهيلات قل نظيرها لكافة المستثمرين وفي نفس الوقت فإنها أصبحت بلدا آمنا ومستقرا سياسيا واقتصاديا.

1_ لمحة عن اقتصاد رواندا :

أصبحت دولة رواندا خلال السنوات الأخيرة إحدى أكثر الدول الافريقية التي تعد بمستقبل اقتصادي مزدهر.

الجميع يعرف الحرب الأهلية التي مرت منها رواندا في تسعينيات القرن الماضي والتي أودت بمئات الآلاف من الروانديين.

فبعدما أنهكت الحرب المجتمع الرواندي قرروا تغيير وضعهم والخروج من هذه الدوامة التي تفتك بالجميع وقرروا الدخول في عصر جديد، عصر يعيد كتابة تاريخ رواندا الجديد ولكن بشكل ايجابي.

قررت رواندا أن تجعل من نفسها قطبا اقتصاديا في افريقيا وحملت على نفسها وعدا بالقضاء على الفقر خلال سنة 2020.

وبالفعل فبوادر هذا الوعد بدأت تتحق والأرقام تشهد بذلك:

  • ارتفاع متوسط الناتج المحلي الاجمالي السنوي بنسبة 8% خلال السنوات الثماني الماضية؛
  • نمو متوسط دخل الفرد في رواندا من 718 دولار في 2014 الى 1240 دولار في 2017 وفي انتظار احصائيات 2018 التي من المتوقع أن تكون قد تجاوزت هذا الرقم؛
  • قطاع الخدمات أصبح يمثل أكبر نسبة في ارتفاع الناتج المحلي الاجمالي بـ 47% ؛
  • يليه قطاع الزراعة بنسبة 33% ؛
  • ثم قطاع الصناعة بنسبة 14 % ؛
  • تكاليف المعيشة في رواندا جيدة فمنذ سنة 2008 ورواندا تحافظ على نسبة تضخم في خانة واحدة وهذا يدل على استقرار اقتصادي؛

تصنيفات عالمية بخصوص جمهورية رواندا :

  • تم تصنيف رواندا من قبل مؤسسة فيتش Fitch للتقييمات بعلامة +B بسبب نمو اقتصادها القوي؛
  • في تقرير للبنك الدولي حول الأعمال، تم تصنيف رواندا في المرتبة الأولى في شرق افريقيا والثانية على صعيد افريقيا كاملة كأسهل البلدان للقيام بالأعمال التجارية؛
  • في تقرير للمنتدى الاقتصادي العالمي لسنة 2015 / 2016 تم تصنيف رواندا على أنها البلد الأكثر قدرة على المنافسة في الأعمال التجارية في منطقة شرق افريقيا والثالثة على مستوى الافريقي ككل؛

معلومات عامة عن دولة رواندا:

  • الاسم: جمهورية رواندا والتي تعني أرض الألف تل  هي دولة افريقية تقع في جنوب خط الاستواء مباشرة في قلب أفريقيا
  • مساحة رواندا : 26.338 كيلومتر مربع
  • عاصمة رواندا : كيغالي رواندا
    المنطقة الزمنية: UTC +2 (توقيت وسط أفريقيا)
    لغة رواندا: الإنجليزية ، الفرنسية ، الكينيارواندا ، السواحيلية
    عملة رواندا : الفرنك الرواندي
    نمو الناتج المحلي الإجمالي: 8 ٪
    عدد سكان رواندا: أكثر من11 مليون نسمة
    المناخ: معتدل طوال العام (24-27 درجة مئوية).

الآن بعد أن تعرفنا على رواندا وعلى اقتصادها المشجع للاستثمار بقي لنا أن نعرف القطاعات الاقتصادية التي يمكن الاستثمار فيها.

ماهي القطاعات الاقتصادية التي يمكن الاستثمار فيها داخل رواندا ؟

القفزة الاقتصادية التي بدأت تعرفها رواندا في السنوات الأخيرة مردها الى التسهيلات التي تقدمها الحكومة الرواندية للمستثمرين بالاضافة الى ثبات سعر عملتها، هاته الأخيرة التي تعتبر عاملا أساسيا في طمأنة المستثمرين من تقلبات أسعار العملة اليومية.

الحكومة إذن تشجع دخول المستثمرين الأجانب خصوصا إذا كانت مشاريعهم تهتم بالقطاعات الحيوية التي يعتمد عليها اقتصاد البلاد مثل:

1_ الاستثمار في قطاع الصناعة في رواندا:

افضل مشروع في رواندا يتمثل في قطاع الصناعة الذي لا يزال صغيرا غير أنه ينمو بثبات وبمعدل سنوي يبلغ 7%.

لذلك تهدف الحكومة الى زيادة المساهمة الصناعية في الناتج المحلي الاجمالي ليصل 26% بحلول 2020.

وقد وضعت الدولة العديد من السياسات والاستراتيجيات مثل السياسة الصناعية الوطنية واستراتيجية التصدير الوطنية لتسريع النمو الصناعي والصادرات.

لذلك فأي استثمار أجنبي يهدف الى تطوير قطاع الصناعة في البلاد فإن السلطات تمنحه تشجيعات وتخفيضات كبيرة في الضرائب.

بالاضافة الى امتيازات أخرى مثل الاعفاء الضريبي للشركات الناشئة لمدة قد تصل الى 7 سنوات.

2_ الاستثمار الزراعي في رواندا :

أيضا من افضل المشاريع في رواندا هو قطاع الزراعة . حيث  تعتبر الزراعة في رواندا من أهم القطاعات التي تساهم في نمو الناتح المحلي بنسبة تبلغ 33% .

ويعتمد حوالي 80% من الروانديين على قطاع الزراعة كمورد اقتصادي أساسي.

في السنوات الأخيرة حقق القطاع نموا ملحوظا من 4,5 % الى 6% سنويا ويتحول تدريجيا من الاكتفاء الذاتي الى التصدير.

الحكومة الرواندية خصصت 13% من الميزانية الوطنية لتعزيز الانتاجية وضمان الأمن الغذائي.

في سنة 2007 تم اطلاق برنامج تكثيف المحاصيل الشيء  الذي أدى الى زيادة في انتاج المحاصيل الغذائية.

ويهدف هذا البرنامج الى زيادة الانتاجية الزراعية في المحاصيل الغذائية الأساسية مثل:

  • الذرة؛
  • البطاطس؛
  • القمح؛
  • الفاصوليا؛
  • البازلاء؛
  • فول الصويا؛
  • الكسافا.

لذلك فالأشخاص الراغبين في الاستثمار في رواندا في المجال الزراعي فإن هناك عدة مجالات يمكنهم الاستثمار فيها مثل:

  • الاستثمار في البذور المحسنة؛
  • الاستثمار في المبيدات؛
  • الاستثمار في الأسمدة؛
  • الاستثمار في تجهيز المحاصيل؛
  • الاستثمار في المعدات الزراعية مثل آلات الحصاد والجرارات…

3_ الاستثمار في قطاع السياحة في رواندا :

يعتبر القطاع السياحي من أكثر القطاعات التي تجلب العملة الصعبة الى رواندا.

اعتمدت الدولة الرواندية على القطاع السياحي ايمانا منها بأن هذا القطاع يمكن أن يساهم في نموا الاقتصاد بشكل أسرع.

لذلك خلال سنة 2018 فتحت رواندا أبوابها لكافة جنسيات العالم بدون تأشيرة

حيث أصبح يكتفي من يريد السفر الى رواندا  باستخراج تاشيرة رواندا أو فيزا رواندا من المطار فقط أي بعد الوصول

كما أصبحت تبتكر أساليب جد محترفة لترويج السياحة اليها ولعل خير مثال على ذلك هي عبارة Visit Rwanda أو زورا رواندا على قميص فريق أرسنال (ستلاحظون هذا طبعا إن كنتم من متابعي الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم خصوصا لهذا الموسم 2019/2018)

نعم رواندا هي الراعي الرسمي لقميص أرسنال وأيضا هي واحدة من رعاة الدوري الانجليزي الممتاز Premier League 2019/2018

رواندا من خلال هذه الخطوة الذكية تطمح الى جذب عدد كبير من السياح في العالم الى زيارتها لأنها تعلم أن هناك الملايين من الناس في العالم تشاهد هذا الدوري.

في سنة 2013 كان يتوقع أن ينمو القطاع السياحي في رواندا بمعدل 25% بعد هذه الاجراءات المنفتحة فإنه يتوقع أن يبلغ النمو الى 35 %.

في سنة 2014 بلغ اجمالي الايرادات من قطاع السياحة في رواندا 305 مليون دولار أمريكي.

كما اجتذب القطاع مستشمرين أجانب من أمريكا وأوروبا وحتى من السعودية والكويت وقطر ... استثمروا في محلات بيع الفنادق العالمية ..

الاستثمار في العقارات في رواندا :

بما أن الدولة تعرف نموا اقتصاديا لم يسبق له مثيل في تاريخها، فإن هذا النمو يتطلب انشاء تجهيزات وعقارات كناطحات السحاب والمباني الضخمة والمؤسسات…

لذلك أصبح الاستثمار العقاري في رواندا من القطاعات الرئيسية ومن المحتمل أن يصبح المحرك الأساسي للنمو الاقتصادي في رواندا.

بحسب احصائيات 2013 _ 2014  فإن قطاع العقارات ساهم بـ 7% من الناتج المحلي الاجمالي الوطني.

وقد نما القطاع بنسبة 9,4% نتيجة التوسع المستمر في المنشآت الخاصة والأشغال العامة وأيضا

الاستثمار في قطاع العقارات عرف نموا من 100 مليون دولار أمريكي الى 480 مليون دولار أمريكي خلال 13 عام الماضية التي سبقت 2013 ولازال هذا النمو في ارتفاع متزايد

والأشياء التي جعلت هذا القطاع يعرف هذا النمو الكبير هو ازدياد عدد السكان وزيادة استثمارات الشتات في أسواق العقارات والاستثمارات الحكومية في توسيع البنية التحية وتحديثها سواء الحضرية أو الريفية.

وفي العاصمة كيغالي وحدها، يقدر الطلب على المساكن الميسورة بـ 186،163 وحدة سكنية (بمعدل 16،923 وحدة في السنة) بحلول عام 2013-2020 ما يفسر ارتفاع اسعار العقارات في رواندا وبالضبط في العاصمة كيغالي

تجارب الاستثمار في رواندا في قطاعات أخرى

بحسب تجارب بعض الأشخاص فإن هناك أيضا قطاعات جد هامة يمكن الاستثمار فيها لكن لا يمكننا أن ننتطرق اليها كلها وهي لا تقل أهمية عن القطاعات المذكورة مثل:

  • تكنولوجيا المعلومات والاتصالات
  • التعدين
  • البنية تحتية
  • الطاقة
  • التعليم
  • الطب والخدمات الصحية

ماهي التشجيعات والحوافز التي تعطى للمستثمرين الأجانب؟

لنعتبر أن مستثمرا من السعودية أو من مصر… أراد القيام باستثمار في مجال معين داخل رواندا.

فماهي الامتيازات والحوافز التي ستقدم الى هذا المستثمر السعودي أو المصري والتي ستجعله يفضل الاستثمار و العمل فى رواندا في حسابه الخاص على الاستثمار  في بلد آخر في افريقيا أو في أوروبا…؟

سؤال واضح وجد مهم، وقد أجابت الحكومة الرواندية عليه من خلال الامتيازات التالية:

  • صفر ضريبة على الدخل للشركات التي تخطط لنقل مقرها الرئيسي لرواندا؛
  • 15% تفضيلية على ضريبة الدخل للشركات التي تعمل في قطاع الطاقة والنقل والاسكان بأسعار معقولة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات المالية؛
  • الاستهلاك المتسارع بنسبة 50% للقطاعات الرئيسية مثل السياحة والبناء والصناعة والتجهيز الزراعي؛
  • الاعفاء من ضريبة الأرباح الرأسمالية؛
  • الاعفاء من ضريبة الدخل لمدة 7 سنوات للمشاريع الكبيرة في القطاعات الاستراتيجية مثل الطاقة والصادرات والسياحة والصحة والصناعة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛
  • اعادة رأس المال والأصول.

كما أن هناك حوافز أخرى تقدمها الحكومة للمستثمرين وهي حوافز غير مالية مثل:

  • التسجيل عبر الأنترنت لمن يرغب في الاستثمار أو التجارة في رواندا ؛
  • المساعدة في الخدمات والاعفاءات المتعلقة بالضرائب؛
  • المساعدة في الوصول الى المرافق (الماء والكهرباء)؛
  • المساعدة في الحصول على التأشيرات وتصاريح العمل (مثلا العمل فى رواندا للمصريين )
  • توفير مركز واحد يوفر خدمات التوثيق والتسجيل وذلك لتجنيب المستثمر الذهاب الى عدة مكاتب ويسمى هذا المركز RDB
  • توفير خدمات الرعاية اللاحقة لتسريع تنفيذ الاستثمار.

كيف يمكن تأسيس شركة في رواندا  أو انشاء استثمار خلال سنة 2019 :

هناك من يتساء عن كيفية الاستثمار في رواندا في احدى القطاعات المذكورة أو قطاعات أخرى والجواب كالتالي

سواء كنت تريد القيام بمشروع صغير أو كبير، فإن شروط الاستثمار في رواندا جد سهلة وغير معقدة.

يكفي أن يكون عندك مبلغ مالي يبتدئ من 1000 دولار لبدء استثمار صغير في رواندا كما يمكنك الدخول في استثمارات بملايين الدولارات .. أنت وطاقتك.

وفي جميع الحالات يمكنك تقديم طلبك في مركز RDB داخل رواندا، حيث تجد داخل هذا المركز جميع المكاتب التي ستحتاجها لانشاء شركتك مثل مديرية الضرائب والجوازات…

كما يمكنك انشاء شركتك عن طريق الأنترنت عبر موقع مجلس تنمية رواندا الذي من خلاله تقوم بجميع الاجراءات وكذا الاطلاع على معلومات مفصلة أكثر بخصوص شروط الهجرة الى رواندا من أجل الاستثمار

إذن هذه هي أهم المعلومات بخصوص الاستثمار في رواندا نتمنى أن يستفيد منها الجميع.

مصدر المعلومات: مجلس تنمية رواندا rdb

 

تتنبيه : موقع amjd هجرة يمنع منعا كليا إعادة نسخ محتوياته كليا أو جزئيا سواء في مواقع أخرى أو على منصات التواصل الاجتماعي (الصفحات والمجموعات). كما يمنع اعادة استعمال محتوياته في فيديوهات اليوتيوب. وكل من أراد اعادة نسخ بعض محتويات الموقع، يجب أن يذكر المصدر برابط نصي واضح يحيل مباشرة الى المقال الأصلي الذي تم نسخه وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية وكذا التبليغ عن المخالفة للشركة المستضيفة للموقع وشركة Google AdSense


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

‫2 تعليقات

  1. هل مبلغ 5000 دولار كافى لانشاء محل تجارى او سوبر ماركت فى رواندا .مع تكاليف المعيشه هناك حتى يتم افتتاح المشروع وشكرا

  2. الاستثمار في رواندا ا كذووووووبة كبيرة ولا يجب ان يخاطر ااااي مستثمر بماله فيها لان كل ماهو متداول في النت عن فرص الاستثمار في رواندا هو من قبيل البروبقاندا الكاذبة سالخص مساوئ الاستثمار في رواندا
    ارتفاع تكلفة المعيشة في رواندا عالية جداااااا ومن غير مقابل
    السكن غالي جدااااااااا جداااااا بطريقة غير مبررة ويتعرض المستثمر للاستغلال الفج من اصحاب الشقق السكنية
    الشعب الرواندي شعب طماع مستغل يسعى لإجبار اااااي مستثمر لدفع الثمن غالي حتى المعلومة لا تحصل عليها الا بعد ان تدفع مقابل لها
    قيمة استهلاك الكهرباء مرتفع السعر وغالي جداااااا
    المواصلات غير متوفرة واستعمال التاكسي مكلف جداااااااا
    وتاجير سيارة ايضا مكلف جدااااااا
    من اول لحظة تطأ فيها قدمك رواندا وانت تدفع وتدفع وتدفع حتى تجرد من كل اموالك
    الاستثمار فيها مكلف جداااااا بعكس مايشاع في النت و لكي تستثمر في رواندا محتاج لاموال طائلة وفي اخر المطاف ستخسر كل اموالك وتخرج منها مفلسا نادما
    الدعاية والاعلان عن ان الاستثمار متاح باقل تكلفة من رأس المال اكذوبة كبيرة
    بسبب ارتفاع المعيشة فالمجتمع استهلاكه ضعيف للسلع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock