أخبار وباء كورونا

تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا في ايطاليا يحرم كبار السن من تلقي الرعاية المركزة

كارثة إنسانية تعيشها دولة ايطاليا بسبب الإرتفاع المهول في عدد المصابين والوفيات بوباء كورونا. وفي ظل حالة القلق والخوف والإرتباك، التي تعرفها البلاد، تعالت بعض الأصوات المطالبة بعدم إعطاء الأولوية للمرضى المصابين بفيروس كورونا الذين تقل أعمارهم عن 80 عاما.

أطباء إيطاليا يضطرون لعلاج بعض المرضى وترك آخرين يلاقون مصيرهم:

كشفت صحيفة La Stampa الإيطالية وصحيفة The Telegraph البريطانية أنه ووفقا لاقتراح الفريق الطبي الذي يدير حالة الطوارئ الناجمة عن وباء كوفيد 19 في منطقة بيدمونت الايطالية،

فإنه سيتم منع المصابين بفيروس كورونا الذين تقل احتمالية بقائهم على قيد الحياة بسبب الشيخوخة أو الأمراض الموجودة مسبقًا من الحصول على الرعاية المركزة في حالة استنفاد أسرة المستشفيات.

وقال روبرتو تيستي رئيس اللجنة العلمية والعلمية في منطقة بيدمونت الإيطالية:

“نريد أن نتأخر قدر الامكان من الوصول الى اللحظة التي تقرر فيها من يعيش ومن يموت”.

وفي تصريح لصحيفة “كورييري ديلا سيرا” قالت “كريستيان سالارولي” رئيسة وحدة الرعاية المركزة في مستشفى في بيرغامو الواقعة بمنطقة لومباردي :

“إذا كان عمر الشخص بين 80 و 95 عاما ويعاني من ضيق تنفسي شديد، فمن غير المحتمل أن يحصل على العلاج، إنها كلمات قاسية ، لكنها للأسف هذه هي الحقيقة. لسنا في وضع يسمح لنا بتجربة ما يسمى معجزات”.

تقدر تكون انت التغيير#بقا_فدارك

Posted by amjd.org on Monday, March 16, 2020

قواعد جديدة لتحديد المرضى الذين يحق لهم الحصول على العناية المركزة:

بحسب وسائل الاعلام في ايطاليا فإن وحدة الأزمات التي تسهر على محاربة الوباء ومعالجة المرض في منطقة لومباردي عدلت قواعد جديدة لتحديد المرضى الذين سيخضعون للعناية المركزة والذين لن يخضعوا لها.

فمع استمرار انتشار الوباء ، تنفد قدرة العناية المركزة في إيطاليا على استقبال جميع المصابين

وإذا كانت منطقة لومباردي هي المنطقة الأكثر تضررا حتى الآن، فإن الوباء بدأ  يتفشى  بسرعة إلى منطقة بيدمونت المجاورة وعاصمتها تورينو.

لذلك ، تتخذ السلطات الاحتياطات . ووفقا لقرار ستعلن عليه وزارة الإقليمية للحماية المدنية بحسب ما نشرته  صحيفة الديلي تلغراف البريطانية، فإنه يجب أن تتضمن معايير الوصول الى العناية المركزة في حالات الطوارئ لمن دون 80 من عمرهم أو أقل من 5 درجات في مؤشر تشارلسون للمرض المشترك (أي عدد الأمراض التي يعاني منها الشخص)

كما أن هذا القرار سيراعي أيضا قدرة المريض على التعافي في الانعاش.

بمعنى إذا كان أمل الشفاء الضعيف بسبب السن أو بسبب الأمراض الأخرى فإنه لن يحصل على العناية المركزة، وذلك لقلة أَسِرة العناية المركزة.

وقد جاء في مسودة القرار:

إن نمو الوباء الحالي يجعل من المحتمل الوصول إلى نقطة اختلال التوازن بين الاحتياجات السريرية لمرضى COVID-19 والتوافر الفعال للموارد المكثفة” .

…وفي حالة استحالة تزويد جميع المرضى بخدمات العناية المركزة ، سيكون من الضروري تطبيق معايير للوصول إلى العلاج المكثف ، والذي يعتمد على الموارد المحدودة المتاحة” .

هذا القرار تم إعداده بالفعل وهو ينتظر التقديم النهائي وموافقة اللجنة الفنية العلمية قبل إرسالها إلى المستشفيات .

وقالت مصادر حكومية إنه من المتوقع تطبيق المعايير في جميع أنحاء إيطاليا .

ارتفاع نسبة الاصابات والوفيات في ايطاليا تهدد بعدم تلقي كبار السن العناية المركزة :

لحدود اليوم الثلاثاء 17 مارس 2020 بلغ عدد المصابين في ايطاليا 27980 فيما عدد الوفيات بلغت 2158.

يوجد في إيطاليا 5090 سرير للعناية المركزة ، كما أنها تعمل على إنشاء سعة سرير جديدة في العيادات الخاصة ودور التمريض وحتى الخيام.

ومع ذلك ، تحتاج الدولة أيضًا إلى معدات وأطباء وممرضات (تريد الحكومة توظيفهم) .

أما في منطقة لومباردي فيوجد حاليا 300 وحدة للعناية المركزة في المنطقة .

منها 159 يشغلها الأشخاص المصابون بـ COVID-19 ؛ والباقي مرضى في المستشفى بسبب السكتة الدماغية والنوبات القلبية والحوادث والتدخلات العاجلة

ومن المتوقع أن تتضاعف وحدات العناية المركزة ومع ذلك ، قد لا تكون الزيادة كافية للمعدلات التي تنمو بها العدوى حاليًا.

بقى فدارك تنقذ حياتك :

الأخبار المقدمة في هذا المقال ليس الغرض منها التخويف بقدر ما إن الغرض منه هو التوعية وإدراك المخاطر التي تنتظرنا في حال نم نأخذ الموضوع على محمل الجد ولم نلتزم بقواعد الوقاية التي تنشرها وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.

 

Posted by amjd.org on Tuesday, March 17, 2020

 

TelmidTICE .. معلومات هامة للتلاميذ وأولياء أمورهم للاستفادة بشكل جيد من منصة الدراسة عن بعد

تتنبيه : موقع amjd هجرة يمنع منعا كليا إعادة نسخ محتوياته كليا أو جزئيا سواء في مواقع أخرى أو على منصات التواصل الاجتماعي (الصفحات والمجموعات). كما يمنع اعادة استعمال محتوياته في فيديوهات اليوتيوب. وكل من أراد اعادة نسخ بعض محتويات الموقع، يجب أن يذكر المصدر برابط نصي واضح يحيل مباشرة الى المقال الأصلي الذي تم نسخه وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية وكذا التبليغ عن المخالفة للشركة المستضيفة للموقع وشركة Google AdSense


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock