حوار الأديان

هل يؤمن البوذيون بوجود إله ؟ و كيف يفسرون سبب وجود الأديان في العالم

الخوف هو السبب الحقيقي لوجود الايمان حسب "بوذا "

سؤال : هل يؤمن البوذيون بإله ؟

كلا ، لا نؤمن  هناك أسباب عديدة لهذا ، البوذيون مثل علماء الاجتماع و النفس في طريقة رؤيتهم لهذا الأمر يؤمنون  أن الأفكار الدينية وخصوصا فكرة الإله تجد جذورها في الخوف .

يقول بوذا :

مدفوعين بالخوف يلجأ الناس إلى جبال مقدسة ، و حقول مقدسة ، و أشجار و أضرحة مقدسة .

وجد الإنسان البدائي نفسه في عالم خطير و عدائي ، فالخوف من الحيوانات المتوحشة ، ومن عدم التمكن من إيجاد طعام كافي ومن الأذى أو المرض أو من الظواهر الطبيعية كالرعد و البرق و البراكين ، كان ملازما له ، لعدم إيجاد الأمان ، خلق فكرة الآلهة لكي تعطيه الراحة في السراء و الشجاعة في الضراء و التعزية عند المصائب ، لهذا اليوم ستلاحظ أن الناس يصبحون أكثر تدينا عند الأزمات ، و ستسمعهم يقولون بأن إيمانهم بالله أو بالإلهة يمنحهم ما يحتاجون من قوة لمواجهة الحياة ، و ستسمعهم يشرحون كيف أنهم يؤمنون بإله معين لأنهم صلوا إليه عند الحاجة واستجيبت صلاتهم ، يبدو أن كل هذا يدعم تعاليم البوذا أن فكرة الإله هي رد للخوف و الإحباط ، علمنا البوذا أن نحاول فهم مخاوفنا ، وأن نقلل رغباتنا ، و أن نقبل بهدوء و بشجاعة الأشياء التي لا يمكننا تغيرها ، لقد استبدل الخوف ، ليس بإيمان لا عقلاني ، بل بفهم عقلاني

السبب الثاني الذي حدى بالبوذا ان لا يؤمن بإله هو أنه لا يبدو أن هناك أي دليل يدعم هذه الفكرة ، هناك أديان متعددة ، و الجميع يزعم أنهم وحدهم لديهم كلمات الله محفوظة في كتبهم المقدسة ، و أنهم وحدهم يفهمون طبيعة الله ، وأن إلههم موجود بينما آلهة الأديان الأخرى غير موجودة ، البعض يزعم أن الله ذكر ، والبعض يزعم أنها أنثى ، و الباقون يزعمون أنه محايد ، كلهم مقتنعون بأن هناك دليل كافي لإثبات وجود إلههم ولكنهم يضحكون بجحود على الدليل الذي يستخدمه دين أخر لإثبات وجود إله آخر ، من غير المفاجئ أنه على الرغم من هذا العدد الكبير من الأديان التي تصرف عدة قرون محاولة إثبات وجود آلهتهم ، لحد الآن لم يتم إيجاد أي دليل حقيقي أو مؤكد أو جوهري أو غير قابل للدحض ، البوذيون يعلقون الحكم حتى قدوم دليل كهذا .

  خبر سار .. ايطاليا تخطط لمنح 600 ألف مهاجر غير شرعي حق الإقامة والعمل

السبب الثالث الذي جعل البوذا لا يؤمن بإله هو الإيمان غير ضروري ، البعض يزعم أن الإيمان بإله ضروري لتوضيح أصل الكون ، ولكنه ليس كذلك ، فالعلم قد وضح بإقناع كيف نشأ الكون بدون الحاجة لأن يدخلوا فكرة الله ، البعض يزعم أن الإيمان بالله ضروري لحياة سعيدة وذات مغزى ، ثانية يمكننا أن نرى بأن هذا ليس صحيحا ، فهناك ملايين من الملحدين و المفكرين الأحرار ، بدون ذكر الكثير من البوذيين ، الذين يحيون حياة مفيدة و سعيدة وذات معنى بلا إيمان بإله ، البعض يزعم أن الإيمان بقوة الله ضروري لأن البشر ، لضعفهم ، لا يملكون القوة لمساعدة أنفسهم ، مرة أخرى ، البرهان يشير العكس ، فغالبا ما يسمع عن ناس تغلبوا على العجز و العوائق ، وعلى مصائب و صعوبات من خلال إمكاناتهم الذاتية ومن خلال جهودهم الذاتية وبدون إيمان بإله ، البعض يزعم أن لله ضروري لكي يعطي الإنسان الخلاص ، ولكن هذا الزعم حسن فقط لو قبلت المفهوم اللاهوتي للخلاص و البوذيون لا يقبلون مفهما كهذا ، مبنيا على خبرته الذاتية ، رأى البوذا أن كل إنسان لدية الإمكانية لتنقية الذهن و تنمية الحب و التعاطف الأزلي و الفهم الكامل ، لقد حول الانتباه من السموات إلى القلب و شجعنا على إيجاد الحلول لمشاكلنا من خلال الفهم الذاتي .

سؤال : لكن لو لم يكن هناك آلهة فكيف وصل الكون إلى هنا ؟

كل الأديان عندها أساطير و قصص تحاول إجابة هذا السؤال ، في قديم الزمان ، حين لم يعلم الإنسان ببساطة ، فإن أساطير كهذه كانت كافية ، ولكن في القرن العشرين ، في عصر الفيزياء و الفلك و الجيولوجيا ، فإن أساطير كهذه ألغيت من قبل الحقيقة العلمية ، لقد وضح العلم أصل الكون بدون الاستعانة بفكرة الله

سؤال : وماذا يقول البوذا عن أصل الكون ؟

من المثير للاهتمام أن شرح البوذا لأصل الكون يتطابق بشدة مع النظرة العلمية ، ففي موعضة اغانا ، يصف البوذا الكون بأنه يتدمر ومن ثم يعيد نشوءه إلى هيأته الحالية على فترة ملايين لا تحصى من السنين . وأول حياة نشأت على سطح الماء ومرة أخرى ، على ملايين لا تحصى من السنين ، تطورت من كائنات بسيطة إلى أخرى معقدة ، كل هذه العلميات ليس لها بداية ولا نهاية ، و تحركها أسباب طبيعية .

  ماذا قدم الحداثيون العرب من أفكار تنويرية وابداعية لشعوبهم ؟ ( نقد داخلي )

 

المصدر
من كتاب سؤال جيد جواب جيد حول البوذية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.