الهجرة الى الدنمارك

خطير .. فيزا الدنمارك محرمة على المغاربة والجزائريين والتونسيين ودول عربية أخرى بسبب جنسيتهم

هناك عدد كبير من المواطنين العرب يحلمون بالحصول على فيزا الدنمارك من أجل زيارة هذا البلد الاسكندنافي الجميل، لكن ما لا يعلمه هؤلاء الناس هو أن السفر الى الدنمارك خصوصا بالنسبة لبعض الدول العربية هو أشبه بالمستحيل.

والسبب في ذلك يعود للقوانين الصارمة التي يفرضها هذا البلد الذي يدعي احترامه لحقوق الانسان على الأجانب الراغبين في الحصول على التاشيرة الدنماركية .

امكانية منح فيزا الدنمارك يعتمد على التقسيم الذي حددته القوانين الدنماركية :

تصنف السلطات الدنماركية الدول التي تفرض على مواطنيها الحصول المسبق على التاشيرة الى 5 مجموعات.

هاته المجموعات تصنف على أساس :

  • الدول التي لا يشكل مواطنوها “خطر الهجرة الغير قانونية”
  • والدول التي يشكل مواطنوها “خطر الهجرة الغير قانونية”

وبعبارة واضحة فإن الدنمارك ترى أن هناك بعض الدول التي إن أُعطيت لمواطنيها فيزا الدنمارك فإن هناك احتمال ألا يعودوا الى أوطانهم.

وفي المقابل هناك دول ترى الدنمارك في مواطنيها أنهم لا يشكلون “خطر الهجرة الغير القانونية” وسيعودون الى بلدهم بمجرد انتهاء المدة المحددة في الفيزا.

وبتعبير أكثر وضوحا فإن هناك دول تثق بهم  الدنمارك ودول لا تثق بهم.

ومعدل الثقة قسمته الدنمارك الى 5 مجموعة بالترتيب

الدول الثقة ، ثم الدول الأقل ثقة ثم الأقل ... الى الدول الغير مرغوب بمواطنيها بشكل عام.

المجموعة الأولى (الدول الثقة):

وتشمل هذه المجموعة الدول التي يمثل مواطنوها خطرا صغيرا ومحدودا للهجرة الغير قانونية الى الدنمارك أو الى بلد آخر في منطقة شنغن:

الدول العربية:

قطر ، البحرين ، المملكة العربية السعودية ، عمان، جزر القمر

باقي دول العالم:

غابون ، جنوب أفريقيا ، الرأس الأخضر ، تنزانيا ،  أنغولا ، موزامبيق ، ناميبيا ، بوتان ، بليز ، جامايكا ، الصين ، لاوس ، ليسوتو ، بوليفيا ، بوتسوانا ، كمبودجا ، كوريا الجنوبية ، إكوادور ، فيجي ، تركمانستان ، غينيا الاستوائية ، جمهورية الدومينيكان ، غيانا ، إندونيسيا  مدغشقر ، جزر المالديف ، ناورو ، بابوا غينيا الجديدة ، ساو تومي وبرينسيبي ، سورينام ، سوازيلاند ، طاجيكستان ، تايوان.

مواطنو هاته الدول يمكنهم التقدم بطلب الحصول على الفيزا السياحية الى الدنمارك حتى بدون أن تكون لديهم أية استضافات من طرف أشخاص مقيمون في الدنمارك.

يجب عليهم أن يستوفوا فقط الشروط المطلوبة في استخراج التأشيرة وستكون امكانية الحصول عليها مرتفعة جدا.

المجموعة الثانية (الدول الأقل ثقة) :

تشمل هذه المجموعة البلدان التي يمثل مواطنوها خطرا متوسطا للهجرة والبقاء بشكل غير قانوني في الدنمارك:

الدول العربية:

موريتانيا

باقي دول العالم:

جمهورية أفريقيا الوسطى ، جيبوتي ،  غينيا ، غينيا بيساو ، بوركينا فاسو ، الكونغو (برازافيل) ، النيجر ، زامبيا ، زيمبابوي ، تشاد ، ملاوي ، ليبيريا ، توغو ، بنين ، والبوسنة والهرسك الثاني ، كوبا، هايتي ، كازاخستان ، قيرغيزستان ، مقدونيا ، مولدوفا ، منغوليا ، الجبل الأسود ، نيبال ، صربيا ، نيبال ، تايلاند ، أوزبكستان .

مواطنو هاته الدول سيكون عليهم تقديم اثباتات اضافية بأنهم لن يقيموا في الدنمارك بعد انتهاء مدة الفيزا

يستحسن لهم أن يثبتوا أن هناك أشخاصا يقيمون في الدنمارك سيستضيفونهم وليس من الضروري أن تكون تربطهم علاقات عائلية.

يجب على مواطني هاته الدول أيضا أن يقدموا ما يفيد أنهم سيعودون الى بلدانهم بمجرد انتهاء المدة المحددة في التأشيرة.

لكن تبقى حظوظهم للحصول على الفيزا الدنماركية قائمة بشكل كبير اذا استوفوا متطلباتها.

المجموعة الثالثة (دول فاقدة للثقة):

هاته المجموعة تشمل الدول التي يمثل مواطنوها خطرا كبيرا في الهجرة بشكل غير قانوني الى الدنمارك أو الى بلد آخر في شنغن:

الدول العربية:

المغرب ، الكويت ، مصر ، الأردن .

باقي دول العالم:

أرمينيا ، وأذربيجان وبورما (ميانمار)، سيراليون، سري لانكا ، تركيا ، أوغندا ، أوكرانيا السابع ، فيتنام،  ساحل العاج (كوت ديفوار)، الفلبين، جورجيا ، غانا، روسيا البيضاء، الهند، بوروندي، الكاميرون ، كينيا ، روسيا، رواندا.

بصفتك أحد مواطني إحدى الدول في المجموعة الثالثة؛

يجب عليك كنقطة بداية أن تكون لديك علاقة معينة مع مضيفك.

يتم النظر الى طالبي التأشيرة من هذه البلدان بعينة الريبة بحيث أن هنالك احتمال كبير ليكونوا مهاجرين غير قانونيين.

لذلك يكون على مقدمي طلبات الحصول على الفيزا الدنماركية من هاته الدول عرضة للتدقيق أكثر في الوثائق والاثباتات المقدمة

خصوصا الاثباتات المالية والاثباتات التي تقنع موظفي السفارات والقنصليات أن الشخص سيعود الى بلده بعد انتهاء الفيزا.

المجموعة الرابعة: (دول اللاثقة):

هاته المجموعة تشمل الدول التي يمثل مواطنوها درجة عالية من الخطورة للهجرة الغير قانونية الى الدنمارك أو الى بلد آخر في شنغن:

الدول العربية:

الجزائر ، لبنان ، ليبيا ،  السودان ، تونس ، اليمن ، فلسطين .

باقي دول العالم:

جنوب السودان ، بنغلاديش ، جمهورية الكونغو الديمقراطية ، إثيوبيا ، غامبيا ، إيران ، كوسوفو ،  مالي ، نيجيريا ، السنغال .

مواطنو هاته الدول من المحتمل رفض طلبهم بالحصول على فيزا الدنمارك وذلك بسبب أن السلطات الدنماركية ترى أنهم مهاجرين محتملين.

فهي ترى أن حصولهم على الفيزا ما هي الا طريقة للدخول الى أوروبا والبقاء فيها بشكل غير قانوني، سواء في الدنمارك أو في دول الشنغن الأخرى.

المجموعة الخامسة (دول الخانة الحمراء):

تضم المجموعة الخامسة مجموعة من الدول التي تصنفها الدنمارك ضمن الخانة الحمراء:

الدول العربية:

العراق ، سوريا ، الصومال

باقي دول العالم:

أفغانستان ، باكستان ، إريتريا

يشكل دخول مواطني هاته الى الدنمارك درجة عالية من المخاطر على الهجرة بشكل غير قانوني الى الدنمارك أو الى بلدان أخرى من شنغن.

حيث أن احتمالية بقاء مواطني هاته الدول في الدنمارك يكون مرتفعا كما أن امكانية ترحيلهم تكون صعبة نظرا للأوضاع الأمنية في بلدهم.

من جهة أخرى فإن دخول هؤلاء المواطنين الى الدنمارك يشكل هاجسا أمنيا للسلطات الدنماركية.

حيث من المحتمل بحسب السلطات الدنماركية أن يكون هذا المسافر ينتمي الى جماعة مسلحة أو ارهابية…

من النادر أن يتم منح الفيزا لمواطني هاته الدول حتى وإن كان ملفهم على أحسن ما يرام.

بصفتك مواطنا من بلد في المجموعة الخامسة ، فأنت خاضع لعدد من القيود

وأنت مؤهل فقط للحصول على التأشيرات إذا كانت هناك ظروف اضطرارية ، مثل وفاة أحد أفراد العائلة المقيم في الدنمارك أو مرضه العضال…

في بعض الحالات يتم منح التأشيرة الدنماركية لمواطني هاته الدول اذا كان سيقوم بزيارة لزوجته

أو بصفة عامة من أجل لم الشمل العائلي وبعض الحالات الأخرى النادرة.

خلاصة القول بخصوص فيزا الدنمارك :

إذن هذه هي المجموعات الخمس التي تعتمد سلطات الدنمارك عليها لمنح التأشيرة لمواطني الدول التي تفرض عليهم التأشيرة .

ما يمكن أن نستنتجه أن الحصول على فيزا الدنمارك بالنسبة للجزائرييين والتونسيين واللبنانيين والمصريين… هو أمر جد صعب ويتطلب توفير عدة اثباتات حتى يتمكن المرء من الحصول على هذه التأشيرة.

تتنبيه : موقع amjd هجرة يمنع منعا كليا إعادة نسخ محتوياته كليا أو جزئيا سواء في مواقع أخرى أو على منصات التواصل الاجتماعي (الصفحات والمجموعات). كما يمنع اعادة استعمال محتوياته في فيديوهات اليوتيوب. وكل من أراد اعادة نسخ بعض محتويات الموقع، يجب أن يذكر المصدر برابط نصي واضح يحيل مباشرة الى المقال الأصلي الذي تم نسخه وفي حال عدم احترام هذا الشرط سنعتبر أي نسخ لمحتوياتنا انتهاكا لحقوق الملكية تعرض صاحبها للمتابعة القانونية وكذا التبليغ عن المخالفة للشركة المستضيفة للموقع وشركة Google AdSense


متابعي موقع أمجد يمكنم الآن التواصل معنا على الفيسبوك على هدا الرابط أو الدخول الى منتدى أمجد وطرح جميع أسئلتكم المتعلقة بالهجرة ، وسنجيب عليها في أقرب وقت ، ماعليكم سوى الضغط على اسأل أمجد الذي سيحولكم الى المنتدى مباشرة ، حيث يمكنكم التواصل معنا بسهولة أكثر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock